أدب وثقافه

إعتراف آخر

بقلمي خالد الجندي

حقوق النشر محفوظة

وماذا بعد الاعتراف
سيدتي
بل ماذا بعد إدماني لحبك
مولاتي
وقد عقدت على عشقك
كف آمالي و احلامي
لكنها تاهت
مني
على رمال الشوق إليك
خطواتي
إني اعترف امامك
ملهمتي
على شواطئ حبك
أرسيت مراكبي
و نادمت النوارس فوق
خلجانك
و هَدأتُ بين تتابع
خفقك
ثورة السوآسن
لكنها
ما زالت براكين اشتياقي
لك
تحرق حولي مراكبي
وتشعل بداخلي ثورة
بركان
ڨيازوف شعل نيراني
بقلمي خالد الجندي

زر الذهاب إلى الأعلى