إلهام شاهين ترد على منتقدي مسرحية المومس الفاضلة

كتب وجدي نعمان

أثارت الفنانة المصرية، إلهام شاهين، حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد أن أعلنت استعدادها للعودة إلى

خشبة المسرح مرة أخرى، من خلال مسرحية “المومس الفاضلة”

وبعد أن هاجم النائب المصري أيمن محسب، المسرحية معتبرا أن “طريقة التناول والمعالجة للمسرحية غير مناسبة للشعب

المصري”، أشارت إلهام شاهين إلى أن “مجرد طرح اسمها على الصحف ووسائل الإعلام يثير غضب اللجان الإلكترونية لجماعة

“الإخوان المسلمين” في مواقع التواصل الاجتماعي”.

وخلال مداخلة هاتفية ببرنامج “حديث القاهرة”، قالت إلهام شاهين: “فكرة اسم إلهام شاهين مجنناهم على السوشيال ميديا وكل

الجهات بتاخد من السوشيال للأسف، واللجان بتشتغل، وقبل مسرحية “المومس الفاضلة” تكلموا عن التبرع بالأعضاء”.

وأكملت قائلة: “عارفة مين اللي ورا دول وليا عداوات مع جهات إخوانية ورفعت عليهم قضايا كثيرة وحصلت على أحكام وهما شغالين عليا للانتقام”، لافتة إلى أن “النائب الذي هاجم المسرحية لم يقرأ شيئا عن النص، والبعض يهاجم للشهرة فقط”.

وتابعت: “اعتراض النائب البرلماني على العمل الفني لن يمنعني من الاستمرار فيه، واحنا هنفذ المسرحية وهي مجرد فكرة طرأت في مهرجان المسرح الدولي للشباب، ولابد أن يقرأ النائب من هو جون بول سارتر” (كاتب المسرحية)، معتبرة أن لفظ “المومس” موجود في كتب الدين وصحيح البخاري ونقرأه في كتب دين”.

وكان النائب أيمن محسب، قد تقدم بطلب إحاطة للمستشار حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب، موجه لرئيس مجلس الوزراء، ووزيرة الثقافة، بشأن مسرحية “المومس الفاضلة”، التي تعتزم الفنانة إلهام شاهين تقديمها على خشبة المسرح، مؤكدا: “طريقة التناول والمعالجة للمسرحية التي كتبها المفكر الفرنسي جان بول سارتر قبل أكثر من 75 عاما غير مناسبة للمجتمع المصري، بل ومن الممكن أن يطلق عليها فن إباحي”.