إلى متى يتم إخفاء اخفاقات القرارات الخاطئة التى تصدرها قيادات قطاع الكهرباء عن معالى وزير الكهرباء والطاقة المتجددة

726

كتب/ درى موسى
تحاول قيادات قطاع الكهرباء إخفاء نتائج القرارات الخاطئة التى يتخذونها عن معالى الدكتور/ محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة.
فتارة يتم الإعلان عن وظائلا يتوفر وصف للصورة.ف مستحدثة بالهيكل الوظيفى كالاعلان عن وظيفة مديرعام من مهامه ((اسعاد المتعاملين)) فعلا هذه حقيقة وليست مزحة كما فى الإعلان المرفق ومرة أخرى يتم انشاء عدة وظائف أخرى جديدة مستحدثة بالهيكل كتفصيل على أشخاص بعينها.

واخيرا تحويل مستشفى الكهرباء إلى شركة خدمات طبية بهيكل جديد يحتوى على العشرات من القيادات بالإضافة إلى مجلس إدارة.
كل هذا بالطبع يحتاج إلى طابور من المساعدين كافراد سكرتارية وسائقين لاسطول السيارات الجديدة وعشرات من العاملين كخدمات معونة وطبعا توفير لهم حجرات ومكاتب مؤثثة بأحدث الأثاثات وأخير تسكين عامل مما جعل رئيس الشركة يصدر عدة قرارات تمثل عبئ على شركات القطاع والعاملين واسرهم المجبرين على علاجهم بمستشفى الكهرباء بالأسعار التى تزيد بأكثر من الضعف عن المستشفيات السابق التعاقد معها مثل مستشفى المقاولون العرب ومستشفى عين شمس التخصصى ومعامل التحاليل والأشعة اللذين كانت تحصل منهم الشركات على خصم يقدر بأكثر من 70 ، 75.
كل هذا يتم او تم فعلا مع خطة الإهمال الواضحة فى عدم توفير المستلزمات المطلوبة لتشغيل معمل التحاليل ومركز العلاج الطبيعى المتواجدان بمبنى ديوان عام الشركة القابضة لكهرباء مص
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏ر ومبنى ديوان عام شركة نقل الكهرباء.

فلقد كانت القيادات السابقة تجرى جلسات العلاج الطبيعى بهذا المركز بالإضافة إلى إجراءهم التحاليل بهذا المعمل لثقتهم فى الأخصائيين المتميزين اللذين يعملون بهما مثل الدكتور/ محمد عوض رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر السابق رحمه الله وأمثاله كثيرين من القيادات والعاملين لكون أنه يعملون بهما العديد من الأخصائيين الماهرين.
فمن فوائد إجراء جلسات العلاج الطبيعى والتحاليل للعاملين بمقر العمل هو استأنافهم العمل بعد إجراء جلسة العلاج الطبيعى او التحاليل مع توفير الالاف من الجنيهات.
وطبعا القيادات التى أصدرت قرار تحويل المستشفى إلى شركة تحاول أن تخفى الحقائق عن الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء حتى لا تظهر اخفاقاتها
لذا فالعاملين لديهم الأمل فى ان وزير الكهرباء يتخذ قرار جرئ صحيح بإلغاء قرار إنشاء شركة الخدمات الطبية.
لتعود مثل المستشفيات الناجحة أمثال مستشفى المقاولون العرب ومستشفى الطيران وخلافه اللذين يتميزون بالسمعة الطيبة والخدمة المتميزة دون يحولوا إلى شركات بها هيكل يتضمن طابورا من القيادات