أدب وثقافه

إلى متى

ليلا حيدر

الى متى سأبقى وحيدة 

بلا دفء يملأ القلب الحزين 

الى متى سأنتظر ان يكون عندي حبيب 

ما بقي من عمري بقية 

أنا مازلت أحب الحنين 

ما زلت دائما جميلة 

من هو الحب الذي لا يستكين 

ويريدني أن أعيش معه في كل لحظة 

الى متى سأتوقف عن البكاء 

أنا لا أريد ان جسدي يميت

فما زلت املك الكثير من الحيوية 

الى متى و انا اعاني الوحدة 

ولكني على يقين 

هناك من يقول انه بي سيلتقي 

اهمس في نفسه من بعيد 

تعال فأنا مثلك بلا قلب ولا حب حقيقي 

الى متى سأدفن مشاعري 

كادت مشاعري تكرهني 

لاني لم اعطيها حقها بما تريد 

الى متى سوف ينتهي الامر 

فقلبي من الانتظار 

بدأ يضعف وينهار الى متى… 

الكاتبة ليلا حيدر 

Leila Haidar. Australia

زر الذهاب إلى الأعلى