إياك والغرور بقلم عاطف سيد المحامى بالنقض

14

ايها الانسان المغرور هناك شعرة بين الثقه الزائده بالنفس والغرور لا تفاخر بجمالك ولا بمالك او طيب اصلك فلست انت صانع شيئ من هذا ان الغرور قد يضيع الانسان الغبي الى التنكر للحق والبعد والاستقامه كان بغرور او طغيانه ان يثبت ذاته بطرق المخالفه ولو الى الباطل وقديما قيل لمثله من السفهاء العزه ليس تكبر او تفاخر وليس بغيا او عدوانا وليس هضما للحق او ظلما للانسان وانما هي الحفاظ على الكرامه والصيانه لذلك لا تتعارض العزة لله