إيمانويل ماكرون سيتوجه إلى بيروت الأسبوع المقبل للضغط على الساسة اللبنانيين للمضي قدما في تشكيل حكومة

17

كتب وجدي نعمان

قال مسؤول بالرئاسة الفرنسية الجمعة، إن الرئيس إيمانويل ماكرون سيتوجه إلى بيروت الأسبوع المقبل للضغط على

الساسة اللبنانيين للمضي قدما في تشكيل حكومة يمكنها أن تطبق إصلاحات عاجلة.

وقال المسؤول للصحفيين قبل زيارة ماكرون لبيروت يومي الاثنين والثلاثاء، إن “الرئيس ماكرون أكد أنه لن يستسلم. قطع على نفسه عهدا بفعل كل ما هو ضروري وممارسة الضغوط اللازمة لتطبيق هذا البرنامج”.

وأضاف المسؤول أن الوقت حان لتنحي الأحزاب السياسية اللبنانية جانبا مؤقتا وضمان تشكيل حكومة تعمل على التغيير.

وزار ماكرون لبنان عقب انفجار مرفأ بيروت، والتقى الأطراف السياسية في البلاد، داعيا إلى البدء بالإصلاحات وتشكيل حكومة جديدة قادرة على تنفيذها.

ووقع انفجار في مرفأ بيروت في 4 أغسطس الجاري، أسفر عن مقتل أكثر من 180 شخصا وإصابة الآلاف، في وقت يعيش لبنان أزمة اقتصادية خانقة، بالإضافة إلى أزمة صحية ناتجة عن تفش سريع لفيروس كورونا.

وأعلنت الرئاسة اللبنانية اليوم، أنها حددت الاثنين المقبل موعدا لبدء الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس جديد للحكومة خلفا لحسان دياب.