أدب وثقافه

اتشبهني الكاتبة ليلا حيدر

في الاونة الاخيرة
لاحظت ان حبيبي
يحضر ومشغول طول الوقت
كل يوم من عشية
عندما ندخل غرفة النوم
بدا اولا يتحسس وجهي
وعندما اراه فرحا
يقول تصبحين على خير
وتكررت فعلته كل يوم
يوم كامل لوجهي
ويوم كامل ليداي
وبعدها لصدري لخصري
لمقاسي وأردافي لركبتي
واخيرا لرجلي هنا
بدا الشك يتحرك في داخلي
لماذا يفعل هذا الشيء
وكان معي طيب جدا
لذلك لم يستمر الشك
وكل يوم يتاخر للرجوع الى البيت
سالته لماذا كل هذا التاخير
بكرا تعرفين اطمني مافي شي
اتى بكرا وبيده علبة كبيرة
طويلة ملفوفة بقماش ابيض مع قطعة صغيرة
من الحرير مع قطعة من قماش الستان
ادخلها الى الصالون
وقال انها لكي لا تفقد الوعي
قلت له ما هذه التي في العلبة
قال امراة جميلة جدا تشبهك
امراة تشبهني
قال اتشبهك الان المفاجأة
وفتح العلبة فظهرت منها انا
انا في العلبة من هذه ولمن
قال انها انتي اللي ترينها هل تشبهك
قلت اتشبهني اذا وقفتها جنبي
لا اعرف من انا ومن هي
لماذا فعلت ذلك
قال لي من شدة حبي لك لا استطيع الا ان اراك قدامي
كل الوقت والعمر وما بعد الموت
فانت زوجه صالحه ولا احد يشبهك الا انتي يا عمري انتي والله عن جد……..
الكاتبة ليلا حيدر

Leila Haidar. Australia

زر الذهاب إلى الأعلى