أخبار العالم

اتصال هاتفي بين وزير الخارجية الإيراني ونظيره البريطاني

كتب وجدي نعمان

انتقد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان في اتصال هاتفي بنظيره البريطاني ديفيد كاميرون، صمت بريطانيا وعدم إدانتها للهجوم الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية في دمشق.

وأكد وزير الخارجية الإيراني خلال الاتصال الهاتفي اليوم الخميس، أن طهران لم تسع إلى إثارة التوتر في المنطقة، وأن إسرائيل هي المسؤولة عن التوتر، وأن صمت الولايات المتحدة وبريطانيا يعني تشجيع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على مواصلة إشعال الحرب وتوسيعها في المنطقة.

وأفادت وكالة “إرنا” للأنباء الإيرانية بأن الوزيرين ناقشا آخر التطورات في المنطقة والعلاقات بين البلدين في مكالمة هاتفية كانت بمبادرة من الجانب البريطاني.

وشدد وزير الخارجية الإيراني على ضرورة الوقف الفوري لجرائم الإبادة الجماعية وجرائم الحرب في غزة والضفة الغربية باعتباره السبيل الوحيد لعودة السلام إلى المنطقة.

وقال عبد اللهيان إن جذور الأزمة والتوتر في الشرق الأوسط ليس في البحر الأحمر، وإنما في الإبادة الجماعية في غزة، مؤكدا أن عدم ضبط النفس يؤدي إلى انتشار الصراعات في المنطقة.

وفي إشارة إلى التوترات القائمة في المنطقة، طالب وزير الخارجية البريطاني إيران بضبط النفس وأكد أن عدم ضبط النفس من جانب جميع الأطراف يمكن أن يؤدي إلى المزيد من توسيع رقعة الصراعات في المنطقة.

كما أعرب كاميرون عن قلقه إزاء استمرار التوتر في البحر الأحمر، واشار إلى أن الولايات المتحدة قدمت خطة لوقف إطلاق النار، وهي ممكنة إذا وافق الجانب الآخر.

زر الذهاب إلى الأعلى