اجتماعات..توقيع بروتوكولات..وزيارات لإطلاق قوافل.. وافتتاح مشروعات

61

التضامن فى أسبوع

وزيرة التضامن الاجتماعي

َمتابعه سمير الشرنوبي

مصر تعد من الدول الأكثر نجاحًا في مكافحة جريمة الاتجار فى البشر عبر العديد من القوانين وبرامج الحماية الاجتماعية
نتعامل مع قضية مكافحة الهجرة غير الشرعية من منظور حقوقي ينعكس في عدة برامج

الوزارة تتبنى منظورًا حقوقيًا متعدد الأبعاد في كافة المجالات
طرح كافة القضايا بمنتهى الشفافية على السيد رئيس الجمهورية وتحديد التحديات ووضع سبل حلها بشكل مباشر

420 ألف مسن يحصل على دعم نقدي بإجمالي 2 مليار جنيه سنويًا
الوزارة تسلمت 980 ألف طلب من الأسر الكافلة للأيتام..وسجلت 18 ألف طفل بلا مأوى

إطلاق “منصة المفقودين” قريبًا.. وتأسيس قاعدة بيانات لكل الأطفال والكبار المفقودين والمتواجدين في المؤسسات..وتقنيات حديثة لتحديدهم

الوزارة تضع القضايا الاجتماعية الخاصة بالمرأة على رأس أولوياتها
استهداف النساء في الريف من خلال توفير قروض لهن عبر بنك ناصر وتدريبهن علي الشمول المالي

الدولة تولى اهتمامًا كبيرًا بالعمالة غير المنتظمة من خلال توفير الحماية الاجتماعية لهم وأسرهم

برنامج فرصة يؤهل الاشخاص للالتحاق بسوق العمل بهدف تميكنهم اقتصاديا

نعمل على إصدار تقرير دوري كل 3 شهور ونشرة أخبار عن كافة خدمات وبرامج الوزارة باللغة الانجليزية

أسسنا استراتيجية إحصاء..وميكنة كافة المديريات والإدارات.. و32% من وحدات التضامن

نستهدف التعاون بشكل وثيق مع الجمعيات المحلية في المحافظات بهدف تحقيق أكبر استفادة ممكنة

الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه بتعزيز أداء آلية الإسعاف الاجتماعي ودعمها تمويلياً وفنياً

المبادرة تدعم الأشخاص فاقدى الرعاية..والفئات الفقيرة أصحاب الأمراض المستعصية

الوزارة تولي اهتمامًا كبيرًا بدعم وحماية الفئات الأولي بالرعاية

بنك ناصر الاجتماعي يقود فلسفة الشمول المالي والرقمنة لتحقيق

سياسة الدولة وخلق مظلة الرعاية الاجتماعية للفئات الاولي بالرعاية

لن نسمح بوجود أطفال مصر في الشارع بلا مأوي

نشاط مكثف شهدته وزارة التضامن الاجتماعى على مدى السبعة أيام الماضية،
حيث افتتحت السيدة/ نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى أعمال

الدورة التدريبية للعاملين بدار إيواء ضحايا الاتجار بالبشر،واستعرضت

جهود الوزارة أمام لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، وشهدت توقيع

بروتوكول تعاون مع بنك ناصرالاجتماعى،واختتمت الأسبوع بزيارة

لمحافظة بنى سويف،حيث افتتحت خلالها عددًا من

المشروعات،وأنشطة أخرى نستعرضها فى التقرير التالي:
ختام فعاليات معرض ديارنا

اختتم يوم السبت الماضى فعاليات الدورة الـ٦١ لمعرض “ديارنا” للحرف اليدوية فعالياتها مساء اليوم، والذي أقيم هذا العام تحت شعار “مصر بتتكلم حرفي” للحرف اليدوية”.

وشهد اليوم الختامي عرضا فنيا لفرقة “نوبة نوتو” احتفالا بزوار المعرض، في ظل إقبال كثيف على المعروضات والمنتجات خلال الساعات الاخيرة قبيل انتهاء فعاليات المعرض.

دورة تدريبية للعاملين بدار إيواء ضحايا الاتجار بالبشر
افتتحت السيدة/ نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي الدورة التدريبية للعاملين بدار ايواء ضحايا جريمة الاتجار بالبشر والذي يستمر على مدار ٣ أيام، وذلك بالتنسيق مع اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والاتجار في البشر.

وشارك في افتتاح الدورة التدريبية، السفيرة نائلة جبر رئيس اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والاتجار في البشر، السفير سيفند أولينج سفير الدنمارك، لوران دي بوك رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في مصر، الدكتور نصر مسلم ممثل عن المجلس القومي للطفولة والامومة.

وصرحت السيدة/ نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي بأن الوزارة تنظر لقضية مكافحة الهجرة غير الشرعية من منظور حقوقي ينعكس في برامج عدة تبدأ من برامج الدعم النقدي للمرأة والتمكين الاقتصادي، حيث توجه الوزارة نسبة ٧٥٪ من برامج الإقراض للمرأة، كما لدى الوزارة عدة برامج لحماية النساء من كافة أشكال العنف أو استغلالها جسديا أو جنسيا.

وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعي أن مصر تولي أهمية خاصة للاجئين في مصر سواء كانت مصر دولة معبر أو ممر أو إقامة، وتتعهد الوزارة بحمايتهم كما تعمل على إعلاء قيمة حماية النساء من العنف بجانب الاشراف على جمعية الهلال الأحمر المصري التي لها دور كبير في قضية اللاجئين
.
وأشارت السيدة / نيفين القباج إلى أن منظمة العمل الدولية تقدر عدد الأشخاص الذين يتم الاتجار بهم حول العالم بـ٤٠ مليون تقريبا، مضيفة أن جريمة الاتجار في البشر تستهدف الفئات التى تعانى من الفقر والبطالة، مشددة علي أن مصر تعد من الدول الأكثر نجاحا في مكافحة هذه الجريمة عبر العديد من القوانين وبرامج الحماية الاجتماعية التي تحظى بأولوية القيادة السياسية، حيث تم إطلاق العديد من البرامج والمبادرات لمساعدة الفئات الأكثر احتياجا والاولي بالرعاية، وتوفير حياة كريمة للمواطنين، وذلك لحمايتهم من الخضوع لمنظمي هذه الجريمة التي لا تعرف إنسانية أو رحمة ، مشيرة إلى افتتاح أول دار إيواء لضحايا الاتجار بالبشر، تعد الأولى من نوعها في مصر في مواجهة هذه الجريمة التي أخذت أشكالا مختلفة وأساليب متعددة.

وأثنت وزيرة التضامن الاجتماعي علي جهود السفيرة نائلة جبر وما تواجهه من صعوبات كذلك مملكة الدنمارك وما تقدمه من دعم للقضايا الحقوقية خاصة حقوق المراة، مشيرة الي أن الدستور المصري الذى تم إقراره عام 2014 تتسق مواده مع الحفاظ علي كرامة الانسان المصري والمراة وحمايتها من الفقر لان العوز يعرضها لكافة أشكال العنف خاصة المرأة المعيلة.
واستعرضت الوزيرة كافة أشكال العنف التى يمكن أن تجابه المرأة، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي هو من يرأس اللجنة التنسيقية لمنع الهجرة الغير الشرعية والاتجار في البشر ، مؤكدة ان الوزارة تتبع منهجا محددا في الحماية للفئات الأولى بالرعاية وترجمت ذلك بعدة برامج منها برنامج الدعم النقدى المشروط وهو موجه بالكامل لصالح المرأة.

لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب
أكدت السيدة/ نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي أن وزارة التضامن الاجتماعي تتبنى منظور حقوقي متعدد الأبعاد في كافة خدماتها سواء التعليم أو الصحة أو الإسكان أو الصحة الانجابية أو وسائل تنظيم الأسرة للسيدات والثقافة والوعي.
وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعي أن الوزارة لديها 420 ألف مسن تحصل على دعم نقدي بإجمالي 2 مليار جنيه سنويا، بالإضافة لدور المسنين التي يستفيد منها 960 ألف مسن سنويا، كما أصدرات الوزارة قرارا بإعفاء المسنين فوق سن السبعين عاما من تكلفة وسائل النقل العام وإعفاء بقيمة 50% لما فوق 60 عاما

.
جاء ذلك خلال مشاركتها في لجنة حقوق الانسان برئاسة طارق رضوان وبحضور اللواء محمد درويش مستشار الوزيرة للاتصال السياسي.
وقالت وزيرة التضامن الاجتماعي إن الوزارة ترعى ما يقرب 428 ألف يتيم بالتنسيق مع الجمعيات الأهلية الشريكة بالإضافة إلى 520 مؤسسة رعاية أيتام وكريمي النسب.
وأشارت إلى أن التنسيق الفترة السابقة كان يتركز على الحماية الاجتماعية ، موضحة أن الوزارة تبذل جهودا كبيرا لتطوير دور رعاية الأيتام.

وقالت إن الطفل اليتيم يحصل على معاش كرامة بقيمة 350 جنيه شهريا ، كما أن هناك فئة من فئات الأطفال مهددين بالتسرب من المدارس ، مشيرة إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه بإدخالهم التعليم المجتمعي. وأضافت أن الوزارة تسلمت 980 ألف طلب من الأسر الكافلة للأيتام.

وحول برنامج الأطفال والكبار بلا مأوى، أشارت إلى أن الوزارة سجلت 18 ألف طفل بلا مأوى ، مشيرة إلى أن هناك خلط بين أطفال بلا مأوى والأطفال العاملين والأطفال المتسولين ، موضحة أن برنامج أطفال وكبار بلا مأوى وصل فيه عدد الأطفال إلى 28 ألف طفل.
وأشارت إلى أن الوزارة تستعد لإطلاق منصة المفقودين تتضمن تأسيس قاعدة بيانات لكل الأطفال والكبار المفقودين والمتواجدين في المؤسسات ويتم التعامل معهم عبر التقنيات الحديثة المتمثلة في التعرف على الوجه والأماكن المتواجدين بها، موضحة ان الوزارة لديها 17 سيارة خاصة ببرامج التدخل السريع وأطفال وكبار بلا مأوى للوصول إلى الأطفال والكبار وتقديم خدمات الوزارة لهم.

وحول الكبار بلا مأوى ، أشارت إلى أن هناك 3 فئات في الشارع تتمثل في أطفال وكبار بلا مأوى أما الفئة الثالثة تتمثل في المصابين بأمراض نفسية ، مشيرة إلى أن الوزارة بالتعاون مع الجمعيات الأهلية تعاملت مع 93 مسن مصابين بأمراض نفسية.
وأشارت إلى أن الوزارة ستطلق حملة “الشارع ليس مأوى” لجمع الأطفال والكبار بلا مأوى في الشوارع وذلك بالتنسيق مع وزارة الداخلية.

وحول الأطفال في نزاع مع القانون، أشارت إلى الوزارة لديها مؤسسة عقابية في منطقة المرج ، موضحة أن المؤسسة العقابية تدار من خلال وزارة الداخلية ووزارة التضامن الاجتماعي ويتم استكمال تطويرها حاليا ويتم تنظيم العديد من الزيارات لهم للتوعية والتثقيف.

وأشارت إلى أن بعض دور الأيتام حالتها ليست نموذجية ويتم وضع خطة لتطويرها ، فضلا عن تحديد شقق يتم الحصول علها من وزار ة الإسكان ينتقل إليها أولاد مؤسسات الرعاية بعد بلوغهم سن 21 عاما بالتوازي مع خطة إعادة تأهيلهم ودمجهم في في المجتمع.وأكدت ان الوزارة لديها استراتيجية للرعاية البديلة سيتم إطلاقها قريبا.
وأوضحت أنه يتم حاليا مراجعة الجمعيات والمؤسسات الأهلية وفقا للائحة التنفيذية لقانون العمل الأهلى.

وأكدت القباج أنه يتم طرح كافة القضايا بمنتهى الشفافية على السيد رئيس الجمهورية وتحديد التحديات ووضع سبل حلها بشكل مباشر.
وعرضت وزيرة التضامن الاجتماعي ، خلال الجلسة، فيلما تسجيليا تحت عنوان “حقك تعرف” عن تدخلات الوزارة فيما يتعلق بحقوق الانسان عبر برامجها المختلفلة سواء تكافل وكرامة أو المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” أو برنامج “سكن كريم” وتأثيث الوحدات السكنية المستحدثة لسكان المناطق العشوائية أو مراكز استضافة المرأة المعنفة أو معارض الأسر المنتجة وتحقيق التمكين الاقتصادي للأسر الأكثر احتياجا عبر برنامج “فرصة”.

كما استعرض الفيلم برنامج “أطفال وكبار بلا مأوى” والبرنامج القومي لتنمية الطفولة المبكرة، فضلا عن المنظومة الموحدة لإنتاج الأطراف الصناعية ومؤسسات الرعاية لذوي الإعاقة ، بالإضافة إلى جهود الحماية والإغاثة عبر مراكز الإغاثة وجمعية الهلال الأحمر المصري.
استهداف النساء في الريف
وأكدت السيدة/ نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ان وزارة التضامن تعني بالقضايا الاجتماعية الخاصة بالنساء، مشيرة الي ان الفتاة في حال طلاقها من حقها أن تعود لدار الرعاية التي كانت بها ، كما ان هناك ٨ مراكز لاستضافة وتوجيه المرأة الخاصة بالمرأة التي تتعرض للعنف، حيث يتم تأهيلها نفسيا واجتماعيا لاعادة دمجها في المجتمع مرة أخري.

واضافت القباج خلال مشاركتها في لجنة حقوق الانسان بمجلس انه تم افتتاح اول دار ايواء ضحايا جريمة الاتجار بالبشر بمحافظة القليوبية وذلك بالتنسيق مع اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والاتجار في البشر.

واوضحت وزيرة التضامن الاجتماعي انه يتم استهداف النساء في الريف من خلال توفير الاقراض عبر بنك ناصر الاجتماعي، كما بدأت الوزارة في تدريب النساء علي الشمول المالي ، بالاضافة الي الاهتمام بالاسر المنتجة، منها معرض “ديارنا” للحرف اليدوية والذي اختتم فعالياته امس السبت، مشيرة الي ان الوزارة تبحث عن فرص التسويق الخارجية خاصة في الدول الافريقية والعربية من أجل فتح أسواق جديدة للمرأة العاملة لتسويق منتجاتها.

وأشارت السيدة/ نيفين القباج الي ان هناك اهتماما كبيرا بتوليه الدولة للعمالة غير المنتظمة من خلال توفير الحماية الاجتماعية للعمالة غير المنتظمة وأسرهم، وهناك تنسيق مع وزارة الصحة في هذا الامر مثل ما يحدث مع الصيادين لتوفير التأمين الصحي لهم، مشددة علي ان السيد رئيس الجمهورية وجه بتوفير ملابس الصيد للصيادات لحمايتهن خلال عملهن في الصيد.

وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي ان الوزارة تنفذ برنامج وعي للتنمية المجتمعية ورسائله المتعددة التي تمثل قوي ناعمة، كما هناك اهتمام كبير بذوي الاعاقة والدعم الموجه لهم يقترب من ٥ مليارات جنيه سنويا، كما هناك مراكز لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة وتقدم لهم خدمات متعددة، كما اطلقت الوزارة منظومة الاطراف الصناعية، كما تم اقرار الصندوق القومي للاعاقة ومتوقع ان يصل لميار او اكثر وسيساهم في حل مشكلة الاعاقة.
الالتحاق بسوق العمل

صرحت السيدة/ نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي بأن برنامج تكافل وكرامة بدأته الوزارة نهاية عام ٢٠١٤، حيث مر بمراحل مختلفة، حتي وصل مع الضمان الاجتماعي الي ٣.٨ مليون اسرة، كما أزمة كورونا أتاحت دعما نقديا للمرشدين السياحيين وعدد الفئات من الاخري.

واضافت القباج، خلال مشاركتها في لجنة حقوق الانسان بمجلس النواب وذلك برئاسة النائب طارق رضوان أن هذا العام نطمح في الوصول الي ٤ ملايين أسرة في برنامج تكافل وكرامة.

واوضحت وزيرة التضامن الاجتماعي أن برنامج فرصة يؤهل الاشخاص للالتحاق بسوق العمل بهدف تمكينهم اقتصاديا، كما بدأت الوزارة التوجه نحو الوحدات الانتاجية من أجل تنشيط حركة الانتاج الزراعي في الريف، كما نفذت الوزارة العديد من التدخلات خلال المرحلة الاولي من المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” عبر برنامج سكن كريم وتنفيذ القوافل الطبية والبيطرية، كما شددت علي أن هناك اهتماما بملف الحضانات موضحة موافقة السيد رئيس الجمهورية على توفيق أوضاع الحضانات غير المرخصة، ومؤكدة أن الحضانات تشكل تهديدا علي حياة الاطفال سيتم غلقها.

وأشارت السيدة/ نيفين القباج إلى أن الوزارة تتوسع في ملف “٢ كفاية” و”مودة” خاصة في الجامعات، كما تم افتتاح ٢٤ وحدة تضامن اجتماعي داخل الجامعات الحكومية، كما تتضمن الوحدة بنك ناصر الاجتماعي من أجل زيادة وعي الشباب والطلاب بالادخار، مشددة علي ان وزارة التضامن الاجتماعي تقدم خدمة التعافي من الادمان مجانية ويتم تنفيذ كشف علي السائقين والجهاز الوظيفي للدولة، مشيرة إلى أن نسبة التعاطي انخفضت بشكل كبيرا ، كما أن الوزارة تنفذ تطويرا شاملا لمركز البحوث الجنائية والاجتماعية، فضلا عن تنفيذ مرصد اجتماعي.
ميكنة كافة المديريات والإدارات

وردا على عدد من التساؤلات خلال مشاركتها في لجنة حقوق الانسان بمجلس النواب، أكدت السيدة/ نيفين القباج أن الوزارة تعمل على إصدار تقرير دوري كل 3 شهور ونشرة أخبار عن كافة خدمات وبرامج الوزارة باللغة الانجليزية لتوزيعها بالسفارات بالتنسيق مع وزارة الخارجية.

وأكدت أن وزارة التضامن الاجتماعي معنية بشكل أساسي بحقوق الانسان من خلال برامجها المختلفة التي تقدمها لحماية حقوق الانسان، مشيرة إلى أن الوزارة أسست استراتيجية إحصاء كما تم ميكنة كافة المديريات والإدارات وميكنة 32% من وحدات التضامن الاجتماعي، مؤكدة أن الوزارة مستمرة في ميكنة كافة إداراتها لاستخراج أي بيان بشكل دوري وفوري.

وفيما يتعلق باللائحة التنفيذية لقانون العمل الأهلى، أشارت القباج إلى أن عدد الجمعيات الاهلية زادت خلال عامي 2013 و2014 من 28 ألف جمعية إلى 55 ألف جمعية، مشيرة إلى أنه كان من الضروري التحقق من قاعدة بيانات الجمعيات.
وأوضحت أنه تم عقد لجنة تضم مساعد الوزيرة لشئون المجتمع المدني كما تم عمل وحدة دعم الجمعيات مستقلة تحت إشراف الوزيرة لجذب كوادر خارجية.

وأشارت إلى أن الوزارة استعانت بمكلفات الخدمة العامة للمشاركة في تنفيذ مختلف برامج الوزارة، كما تم عمل منظومة مميكنة لقواعد بيانات الجمعيات الأهلية، مضيفة أن كل جمعية يجب أن تتعامل إلكترونيا مع الوزارة.

وأشارت إلى أنها تتوقع انخفاضا كبيرا لعدد الجمعيات الأهلية التي يبلغ عددها 55 ألف جمعية بعد توفيق الأوضاع.

وعلى التوازي، أشارت إلى أنه تم عقد لقاء مع عدد كبير من الجمعيات الأهلية والمنظمات الأجنبية العاملة في مجال العمل الأهلى لشرح اللائحة التنفيذية لقانون العمل الأهلى والتعرف على المعوقات التي قد تواجههم في المستقبل ، كما سيتم عمل قاعدة بيانات مشتركة للجمعيات وربط شبكي.

وأشارت إلى أن الوزارة كانت تتعاون خلال الفترة السابقة مع الجمعيات الكبيرة، مشيرة إلى أن الوزارة ستغير استراتجيتها خلال الفترة المقبلة وسيكون هناك تعاونا وثيقا مع الجمعيات المحلية في مختلف المحافظات بهدف تحقيق أكبر استفادة ممكنة بما سيسمح بنتظيم العمل الأهلى بشكل أفضل.

قمة “مصر للأفضل” تكرم وزيرة التضامن الاجتماعي
شاركت السيدة/ نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي في فعاليات الدورة السادسة لقمة “مصر للأفضل”، التي تنظمها مؤسسة أموال الغد الاقتصادية تحت رعاية دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، وبحضور السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، و د. هالة السعيد وزيرة التخطيط، و د. رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، و د. ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، و المهندس هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، و كذلك د. مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة، وعدد من القيادات التنفيذية لكبرى المؤسسات المصرفية والشركات.
وقد كرمت الدورة السادسة لقمة “مصر للأفضل” السيدة/ نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ضمن أفضل 50 سيدة تأثيرًا في مؤسسات الأعمال لعام 2020.

الإسعاف الاجتماعى
أكدت السيدة/ نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي أن السيد/ الرئيس عبد الفتاح السيسى وجه بتعزيز أداء آلية الإسعاف الاجتماعي ودعمها تمويلياً وفنياً، لضمان الوصول إلى حالات المواطنين الملحة التي تستدعي التدخل الفوري، بالإضافة إلى إشراك الطاقات الشبابية في هذا النشاط لاستغلال أفكارهم الإبداعية واستعدادهم العالي للمشاركة في الأعمال التطوعية الخيرية.
وأضافت السيدة/ نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى أن المبادرة تهدف لتقديم الدعم الطارئ للأسر والمواطنين الذين يعانون من مشكلات تهدد حياتهم وأمنهم والتي تستدعي التدخل الفوري، وضمان توفير الحماية والرعاية الاجتماعية اللازمة لهم، مشيرة إلى أن منطق تطوير آلية « الإسعاف الاجتماعى» يعود لعدم الوصول إلى بعض الحالات المُلحة والتي تستدعي التدخل الفوري، بالإضافة إلى أهمية استخدام وسائل الإعلام الاجتماعي بشكل عادل وتعزيز فرص استثماره من أجل المصلحة العامة،والحفاظ على الاستقرار والأمن المجتمعي والتعرف على ظواهر اجتماعية متنوعة.

وأوضحت السيدة/ نيفين القباج أن هناك طاقات شبابية وأفكار إبداعية واستعداد عال للتطوع والمشاركة في الخير، سيتم منحهم فرصة ،كما أنها تتسق مع السياسة العامة للدولة نحو توفير فرص الحياة الكريمة للمواطن المصري، فضلًا عن تكامل جهود الدولة
المصرية بكياناتها المختلفة وسرعة التواصل من خلال الربط الشبكي.
وأشارت وزيرة التضامن الاجتماعى إلى أن مبادرة «الإسعاف
الاجتماعى» تستهدف الأشخاص فاقدي الرعاية (الأيتام أو المسنين بلا عائل)، والأسر التي لديها أكثر من إبن/ إبنة من ذوي الإعاقة، بالإضافة إلى الفئات الفقيرة أصحاب الأمراض المستعصية (داء الفيل، ضمور العضلات وغيرها)، والفتيات اللاتي يتعرضن للإبتزاز أو لخطر التحرش أو الإتجار بالبشر، وكذلك أطفال الأم أو الأب المتعاطين للمخدرات بشكل يهدد سلامة الأطفال، وحالات المشكلات النفسية التي تشكل خطر على أفراد المجتمع، مشيرة إلى أن فريق عمل الإسعاف

الاجتماعى سيتضمن فريقا للادارة المركزية يضم كلا من (مدير، مسئول مالي واداري، مسئول إعلام اجتماعي للرصد وتعبئة الموارد، 3 مسئولين اقليميين)، كما سيكون هناك خط ساخن مُتاح بوزارة التضامن الاجتماعي، بالإضافة إلى فرق غرف العمليات لكل إقليم من الاقاليم الثلاثة (2 مشرف العمليات + متطوعين)، وفرق الاستجابة والعمل الميداني لكل سيارة إسعاف اجتماعي (سائق + 1 مدير الحالة + 1 مسعف طبي)،وفريق المتطوعين المساعد (من شباب مصر موزعين على النطاق الجغرافي للمبادرة).

وأكدت أن وزارة التضامن الاجتماعى وجمعية الهلال الأحمر المصرى ستتولى التنسيق والتنفيذ، كما هناك تعاون مع عدة جهات شريكة فى تقديم الخدمة منها: «مديريات الصحة والسكان، هيئة الإسعاف، الأمانة العامة للصحة النفسية، مديريات التضامن الاجتماعي، مكاتب السادة المحافظين، الجمعيات الأهلية»، كما سيتم تلقى البلاغات من منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة بمجلس الوزراء، والخط الساخن والتطبيق الإلكتروني بوزارة التضامن الاجتماعي، مشيرة إلى أن المبادرة تشهد دعما من عدة جهات منها صندوق “تحيا مصر” والقطاع الخاص والجمعيات الأهلية والمتبرعين،وكذلك تشهد تعاونا مع وزارة الداخلية،والمتطوعين ونشطاء الإعلام الاجتماعى.

وأوضحت السيدة/ نيفين القباج أن هناك عدة آليات لعمل الإسعاف الاجتماعى منها: « منصة إلكترونية- خط ساخن- رصد الحالة أو الإبلاغ عنها-فرق استجابة ونقل الحالة-دراسة الحالة المتكاملة للحالات المبلغ عنها- توثيق الحالات على قواعد البيانات المركزية- التنسيق مع الجهات المقدمة للخدمة-متابعة الحالات أو غلق الملف»، مشددة على أن هناك فريق عمل متكامل ومؤهل وآليات رصد لتنفيذ المبادرة، بالإضافة إلى وجود سيارات ومعدات متكاملة وجاهزة للاستخدام، فضلًا عن أدوات العمل الفنية«نماذج الابلاغ – نماذج الاحالة – نماذج الرصد الميداني والتشخيص- ملف الحالة»، وآلية تنسيق بين الأطراف المعنية مع تطوير ربط شبكي تدريجياً، ووجود مواد دعاية وإعلام تناسب كافة الفئات المجتمعية وقادرة على تعبئة المجتمع والموارد، كما سيكون هناك إطار متابعة سهل الاستخدام، ومؤشرات رصد ومعايير تأمين وجودة الخدمات.

مبادرة “ولادنا” لدعم الايتام
شهدت السيدة/ نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة بنك ناصر الإجتماعي توقيع بروتوكول تعاون بين قطاع الشئون الاجتماعية بوزارة التضامن الاجتماعي وبنك ناصر الاجتماعي لاطلاق مبادرة جديدة من البنك تحت مسمي “ولادنا”.
وقع البروتوكول السيد/ محمد عشماوي نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للبنك، ممثلا عن بنك ناصر الاجتماعي ،والسيد/ ايمن عبدالموجود مساعد وزيرة التضامن الاجتماعي لمؤسسات المجتمع الأهلي ممثلا عن الوزارة.

وصرحت السيدة / نيفين القباج بان وزارة التضامن الاجتماعي تولي اهتمامًا كبيرًا بدعم وحماية الفئات الأولي بالرعاية خاصة الأطفال لتوفير حياة طبيعية لهم تساعد على تنشئتهم تنشئة صحيحة لخلق جيل جديد مهيئ ليكون عنصراً فاعلاً ومبدعاً للمجتمع مما يعمل على تحقيق التنمية المجتمعية الشاملة التى دعمها الدستور.

وأوضحت وزيرة التضامن الاجتماعي ان البروتوكول يهدف إلي فتح حسابات استثمارية تحت الطلب باسماء كريمي النسب والايتام حيث اشترط القانون ضمن إجراءات تسليم كريمي النسب لأسرة بديلة فتح حساب باسمه في بنك ناصر الاجتماعي ولا يتم الصرف منه إلا بعد تمام كريم النسب الحادية والعشرون عاما أو بموافقة اللجنة العليا للأسر البديلة بحسب الأحوال ولا يتم السحب منها إلا بعد بلوغهم سن واحد وعشرين عاماً من خلال فروع البنك المنتشرة بجميع أنحاء الجمهورية.

وأضافت السيدة/ نيفين القباج أن بنك ناصر الاجتماعي يضع الشمول المالي وتحقيق العدالة الاجتماعية في مقدمة أولوياته وسياساته مع إطلاق الحكومة المصرية استراتيجية التنمية المستدامة “رؤية مصر 2030″، وذلك من خلال نشاط التكافل الاجتماعي والذي يهدف الي تحقيق التنمية الإجتماعية للمواطنين.
حملة التربية الأسرية الإيجابية فى الأسمرات
أطلق برنامج «وعى للتنمية المجتمعية» تنفيذًا لتوجيهات السيدة/ نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى حملة «التربية الأسرية الإيجابية» فى الأسمرات، حيث تهدف الحملة إلى رفع وعى الأسر بخطورة استخدام العنف الجسدى والنفسى ضد الأطفال كأحد وسائل تربية الأطفال فى الأسرة ، وتأثيره السلبى على شخصية الطفل، بالإضافة إلى أهمية القراءة والمعرفة للأطفال، لأن محدودية القراءة ينتج عنها تأثيرات سلبية على التكوين المعرفى للطفل ووعيه وضعف مهارات القراءة لديه.

وشهدت الحملة عقد ورش تدريبية للأطفال والأسر داخل الحضانات بالأسمرات، بالإضافة إلى توزيع عدد من كتب الأطفال على الأسر، تتضمن قصصًا للأطفال تحثهم على القراءة وتشجع الأمهات على الحكى من أجل تحفيز أبنائهم على حب القراءة منذ الصغر.
وسعت ورش الحملة إلى رفع وعى الأسر الأولى بالرعاية بأساليب التربية الإيجابية التى تعتمد على المشاركة والحوار بين الوالدين والأطفال، كما تعتمد على تنمية الوعى والإدراك لدى الاطفال من خلال أنشطة الحضانات والرائدات الاجتماعيات.
دعم عمال الصيد

شهدت السيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى والسيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة التضامن الاجتماعي والهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية، وذلك لتقديم كافة أوجه الدعم والتمكين تنفيذاً للتكليفات الرئاسية ومبادرات الحماية الاجتماعية التي تم إطلاقها للصيادين.

وقع البروتوكول من جانب وزارة التضامن الاجتماعي السيد أيمن عبد الموجود مساعد وزيرة التضامن الاجتماعي لشئون العمل الأهلى، ومن جانب وزارة الزراعة د. صلاح مصيلحي رئيس الهيئة العامة للثورة السمكية، وذلك في حضور المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة ممثل عن صندوق تحيا مصر.

واتفق الجانبان علي وضع آلية محددة لحصر وتسجيل عمال الصيد في القطاع الرسمي وغير الرسمي وإنشاء قاعدة بيانات وافية تشمل جميع أصحاب المراكب الآلية والشراعية والقوارب الصغيرة والعاملين عليها، كما اتفق الطرفان على وضع خطة لتحديث البنية التحتية التكنولوجية لمكاتب المصايد، والربط الشبكي بين الأطراف الثلاثة، هذا بالإضافة إلى وضع آلية لمد صغار الصيادين بجميع سبل الحماية لدمج صغار الصيادين في كيانات كبيرة ودمجهم في القطاع الرسمي بالتعاون مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص والمجتمع المدني، مع أهمية استهداف غير القادرين من عمال الصيد والتأكد من تغطيتهم تحت مظلة برنامج تكافل وكرامة وبصفة خاصة أثناء فترة الذريعة التي لا يُسمح فيها بالصيد. كما أشادت الوزيرة بالتعاون مع صندوق “تحيا مصر” وبدوره الكبير في دعم الوزارة في التوسع في أنشطة التمكين الاقتصادي للأسر الأولى بالرعاية ليس فقط في دعم مبادرة “بر أمان” لحماية الصيادين ولكن الدعم يمتد أيضاً في مجال إنتاج السجاد والكليم المصري وفي غيره من المنتجات المصرية.
ومن جانبها ، صرحت السيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي بأن القيادة السياسية تولي اهتماماً غير مسبوق بملف الحماية الاجتماعية والحفاظ على كرامة المواطن المصري ودعمه في التأهيل والتمكين الاقتصادي وتهيئة بيئة العمل، وهذا يتجلى بشكل واضح في إطلاق البرنامج القومي لتطوير الريف المصري، والهدف الاساسي تحسين جودة الحياة وتهيئة بيئة العمل. وأشادت القباج بعلاقة التضامن الاجتماعي بوزارة الزراعة في التنمية الاقتصادية لسكان الريف وبصفة خاصة للسيدات في قطاع الانتاج الزراعي والحيواني والداجني بما يعود بالنفع على تحسين مستوى معيشة الأسر وتوفير الغذاء الآمن والصحي.
وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعي أن قطاع العمالة غير المنتظمة أصبح يحظي باهتمام كبير في الوقت الحالي، وفئة الصيادين من الفئات التي تسعي الدولة جاهدة لدعمها بكل السبل، مشيرة إلي أن السيد رئيس الجمهورية وجه بتوفير بدل الحماية للصيادين للحفاظ علي صحتهم، بالإضافة الي توفير أدوات الصيد لهم مثل الشباك وإعادة تأهيل المراكب المتهالكة وتجديدها، كما تم التواصل مع السيدة الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان والاتفاق علي تغطية الفئة الثالثة من الصيادين بالتأمين الصحي.
وأوضحت القباج أن وزارة التضامن الاجتماعي ستقوم بتغطية جميع مكاتب الثروة السمكية بالميكنة الكاملة والربط الشبكي بين الجهتين ووزارة الزراعة لأهمية إدراجهم في القطاع الرسمي بما يشمل استخراج رخص الصيد وإلحاقهم بالتأمينات الاجتماعية، كما أكدت أن الوزارة تولي إهتماماً خاصاً بالسيدات الصائدات وأسرهن من حيث توفير مراكب جديدة وايلاءهم برعاية صحية لهم ولأطفالهن مع التحقق من إلحاقهم بالتعليم، كما تسعي الوزارة أيضا إلى تشجيع الوحدات الانتاجية بين الصيادين وبعضهم البعض.
زيارة بنى سويف
وضعت السيدة/ نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي يرافقها الدكتور محمد هانيء محافظ بني سويف حجر الاساس لمشروع مؤسسة المستقبل الأمين للخدمات المتكاملة بمحافظة بني سويف والذي يقام علي مساحة ٣٥٠٠ متر ، ويتضمن دارًا للفتيات بلا مأوي، ودارًا لرعاية المسنين، ودارًا لرعاية الاطفال الأيتام معلومي وكريمي النسب والاطفال بلامأوي، كما يضم أيضًا مركزا طبيا متكاملا، وحضانة نموذجية، ومدرسة مجتمعية، وقاعة متعددة الاغراض.
جاء ذلك خلال الزيارة التي قامت بها وزيرة التضامن الاجتماعي أمس الخميس إلي محافظة بني سويف، والتي استهلتها بلقاء الدكتور محمد هاني جمال الدين محافظ بني سويف في ديوان عام المحافظة، حيث بحثا تعزيز سبل التعاون بين الوزارة والمحافظة، كما استعرضا الأنشطة والخدمات التي تقدمها وزارة التضامن الاجتماعي في محافظة بني سويف.

وخلال الزيارة، افتتحت السيدة/ نيفين القباج المرحلة الأولي لدار الأيدي الأمينة ببني سويف والتي تعد أول دار لرعاية الفتيات بلا مأوى في صعيد مصر، وتقدم خدماتها لاكثر من محافظة، حيث تفقدت الدار واستعرضت الخدمات المقدمة داخلها.
قافلة “كساء وغذاء”
أطلقت السيدة/ نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، قافلة كساء وغذاء لاسر بلا مأوي مقدمة من المجلس العربي للمسئولية المجتمعية ومؤسسة الحياة.
وتضم القافلة التي أطلقتها وزيرة التضامن الاجتماعي خلال زيارتها لمحافظة بني سويف بحضور الدكتور محمد هاني محافظ بني سويف ، ورجل الاعمال محمد الامين مؤسس مؤسسة المستقبل الأمين وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، ٤٠٠ كيلو لحوم، و٢٠٠ كرتونة تموينية، و٢٠٠ بطانية ، و٢٠٠ عباءة فاخرة، و٢٠٠ قطعة ملابس أطفال، حيث سيتم توزيعهم علي أطفال وبنات مؤسسة الدفاع الاجتماعي، ودار الرعاية الاجتماعية ببني سويف، وكبار بلامأوي رجال وسيدات علي مستوي الجمهورية.
كما قامت السيدة/ نيفين القباج بتسليم ١٦ دراجة بخارية لذوي الاحتياجات الخاصة، بدعم من مؤسسة مستقبل الأمين، وتسليم مشروعات صغيرة للمرأة المعيلة من جمعية الشابات المسلمات.
ووجهت وزيرة التضامن الاجتماعي الشكر لمحافظ بني سويف وأعضاء مجلس النواب علي حسن الاستقبال، مشيرة إلي أن وزارة التضامن الاجتماعي تستثمر جهودها وأنشطتها في كل المحافظات وتتبني رؤية تنموية، مضيفة أن هناك توجيهات مستمرة من قبل القيادة السياسية لخدمة كل الافراد في كل المحافظات والقري والنجوع.
وأضافت السيدة/ نيفين القباج أن كل مبادرات وأنشطة الوزارة تهدف لخدمة المجتمع، مشيرة الي ان الوزارة لا تعمل فقط علي الفئات الاولي بالرعاية ولكن تعمل علي جميع فئات المجتمع، خاصة أن الحكومة تعمل علي تنمية الانسان المصري والحفاظ علي كرامته، مشددة علي أن تسليم الدراجات البخارية لذوي الاحتياجات الخاصة تهدف لدمجهم في المجتمع وتوفير فرص عمل، خاصة ان الوزارة تعمل علي إعلاء قيمة العمل وتشجيع الاسر علي العمل والانتاج.
وأوضحت وزيرة التضامن الاجتماعي انه يتم التوسع في برنامج الدعم النقدي تكافل وكرامة، متعهدة ببحث اي تظلم للأسر في البرنامج، مشيرة في الوقت ذاته إلى ان الوزارة تعمل علي ميكنة كافة انشطتها، كما انه بحلول عام ٢٠٢١ سيتم ميكنة جميع الوحدات الاجتماعية علي مستوي محافظات الجمهورية.
وشددت السيدة/ نيفين القباج علي أن الوزارة لن تسمح بوجود أطفال مصر في الشارع بلا مأوي، حيث تكثف الوزارة جهودها في هذا الإطار.