اجتماع وزاري لمصر والأردن وفلسطين في القاهرة لبحث مستجدات القضية الفلسطينية

كتب وجدي نعمان

استضافت القاهرة اليوم الاثنين اجتماعا حضره وزراء خارجية مصر والأردن وفلسطين ورؤساء استخبارات الدول الثلاث، ركز

على القضية الفلسطينية.

وجاء في بيان ختامي صدر في أعقاب اللقاء أن الاجتماع عقد “في إطار الحرص على توثيق العلاقات الاستراتيجية التي تجمع

بين جمهورية مصر العربية والمملكة الأردنية الهاشمية ودولة فلسطين، وانطلاقا من رغبة تلك الدول في تكثيف مستوى التنسيق

المستمر بينها لتوحيد الجهود إزاء المستجدات والتحديات التي تواجه القضية الفلسطينية، وتنفيذا لمقررات القمة الثلاثية التي

عقدت في القاهرة يوم 2 سبتمبر 2021″.

وأشار البيان إلى أن الأطراف سعت لتنسيق المواقف والرؤى بشأن كيفية متابعة نتائج القمة الثلاثية وبحث المستجدات التي

شهدتها القضية الفلسطينية في الفترة الأخيرة. 

وبحسب البيان فقد بحث الاجتماع سبل تعزيز العلاقات بين الأطراف والتطورات المتعلقة بعملية السلام في المنطقة، “وجهود

تدعيم وحدة الصف الفلسطيني، وتقييم الأوضاع الميدانية في دولة فلسطين في ضوء استمرار الإجراءات اللاشرعية التي تقوض

فرص تحقيق السلام العادل، في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية”.

كما بحثت الأطراف الثلاثة سبل “تثبيت التهدئة الشاملة وإعادة الإعمار في قطاع غزة، وإيجاد أفق سياسي لتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين الذي يجسد قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية المحتلة على خطوط الرابع من يونيو 1967، ووفق القانون الدولي ومبادرة السلام العربية”. وأشار البيان إلى أن الوفود الثلاثة قامت بدراسة “عدد من المقترحات المستهدفة كسر الجمود الذي تشهده عملية السلام في الوقت الراهن”. 

كما ناقش الوزراء، بحسب البيان، “الاتصالات التي قامت بها الدول الثلاث على المستويين الإقليمي والدولي”، إضافة إلى بحثها “سبل تفعيل الأطر الدولية ذات الصلة بالوضع في الأراضي الفلسطينية ومسار التسوية السلمية”.