احتفالية كبرى لهيئة كوبتك اورفانز لمشروع ابنتى الغالية بالتعاون مع جمعية “أهل بلدي بقرية جراجوس بمركز قوص

قنا/ ممدوح السنبسى

نظمت هيئة كوبتك اورفانز – مشروع ابنتى الغالية – بالتعاون مع جمعية “أهل بلدي” بقرية جراجوس بمركز قوص، احتفالية كبرى، اليوم، بمناسبة عيد الطفولة، والتى أقيمت بمدرسة الأقباط الكاثوليك الإبتدائية بجراجوس، وتضمنت عدد من الفقرات الفنية الرائعة التى نالت اعجاب الحضور، فضلا عن توزيع الهدايا على أطفال القرية .

جاء ذلك بحضور هبه الفولي نائب رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة قوص، وسلوي يوسف مدير مشروع “ابنتي الغالية” بهيئة كوبتك اورفانز، وصفاء خريشي رئيس مجلس إدارة جمعية اهل بلدي للتنمية بجراجوس، وفضيلة الشيخ عماد زين العابدين عبدالمولى مفتش مساجد أوقاف قوص، والقس بيشوي بسيط راعي كنيسة الفرقة الطيبية بجراجوس، والقس روفائيل راعي كنيسة الكاثوليك بجراجوس، والقس اسطفانوس راعي كنيسة الكاثوليك بجراجوس، وماريان نجيب مديرة مشروع ” ابنتي الغالية ” بجمعية أهل بلدي بجراجوس، وأميرة إيليا – منسق المشروع – ، وهيام إسماعيل- منسق المشروع- وشيماء عبدالحميد – محاسب -المشروع-، واسحاق جندي تاوضروس مدير مدرسة الأقباط الكاثوليك الإبتدائية بجراجوس، والإعلامي مبارك حنفي المذيع بإذاعة جنوب الصعيد، وعدد كبير من التلاميذ وأولياء أمورهم .

بدأ الحفل بعزف السلام الوطني لجمهورية مصر العربية، ثم استعراض وطني من أداء التلاميذ، ثم فقرة شعرية بعنوان “بحبك يا مصر” للطفلة إيمان محمد خير، وقصيدة شعرية أخري للطفلة فجر عبدالقادر محمود، واستكملت فقرات الحفل بتقديم استعراض فنى بمناسبة عيد الطفولة، ثم استعراض فنى على اغنية “ابنتي الغالية” التى تعد إحدى مخرجات المشروع، واختتمت الفعاليات بتقديم عروض البلياتشو التي نالت إعجاب الأطفال، وتخلل الحفل توزيع الهدايا على الأطفال من أبناء قرية جراجوس بمركز قوص.

هنأت هبه الفولي، نائب رئيس الوحدة المحلية لمركز قوص، الأطفال بمماسلة الاحتفال بعيد الطفولة، مؤكدة أن الدولة تحتفل كل عام بعيد الطفولة، وهو اليوم الذي حثت فيه الحكومات على سن قوانين تحمي الطفل من العنف وتضمن له حقوقه، من النشأة المستقرة أسرياً ومجتمعياً، ومن العيش في أمن واطمئنان، مثمنة جهود مشروع ” ابنتي الغالية ” الذي يعمل على إرسال قواعد السلام وقبول الآخر.

وأشارت صفاء خريشي – رئيس مجلس إدارة جمعية اهل بلدي بجراجوس – إن مشروع “ابنتي الغالية” يُعد أحد برامج هيئة كوبتك أورفانز، ويهدف إلى البناء النفسي والوجداني لدى الفتيات والذي من شأنه تعزيز الثقة بالنفس، كما يتم تزويدهن بمهارات القيادة والدراسة حتى يحققن النجاح، مشيرة إلى أن المشروع حقق نجاحات كبيرة داخل قرية جراجوس.

من جانبها قالت سلوي يوسف مدير مشروع “ابنتي الغالية” بهيئة كوبتك اورفانز بمحافظة قنا، ان مشروع ابنتى الغالية هو أحد البرامج الأساسية في كوبتك أورفانز وهي منظمة أجنبية غير حكومية صادر لها تصريح رقم 92 بتاريخ 14/2/2016 بممارسة نشاط الجمعيات طبقا لأحكام القانون 84 لسنة 2002 بشأن الجمعيات والمؤسسات الأهلية والكائن مقرها في 3 شارع رفيق صلاح الدين – الميريلاند – مصر الجديدة – القاهرة، وقامت بتأسيسها المهندسة / نرمين نجيب دوس وهي سيدة مصرية أمريكية (من أصل صعيدي)، ومصادر تمويلها هي تبرعات المصريين في الخارج (أمريكيا – كندا – استراليا).

واشارت إلى أن المشروع يعمل على توفير الفرصة للفتيات المشتركات من خلفيات اجتماعية مختلفة لمعايشة تجربة العمل معا في محبة وسلام وبروح الفريق مما يحقق التقدم للجميع في المجال الدراسي والشخصي، والاجتماعي.

أضافت أن رسالة المؤسسة، هي إطلاق العنان للإمكانيات التي منحها الله للأطفال المهمشين في مصر من خلال التعليم ورفع الوعي ليصبحن أفراد منتجين في مجتمعهم المحلى. وذلك بواسطة تنفيذ بعض البرامج والمشروعات التي تنفذها الهيئة في هذه المناطق، حيث بدأ منذ 18 عام كمبادرة صغيرة استهدفت 60 فتاة بقرية البرشا . ولما حققه من نجاح امتد إلى الكثير من محافظات مصر . فبلغ عدد الجمعيات التي اشتركت في تنفيذه 66 جمعية يمثلون 12 محافظة حتى الآن وصل عدد المستفيدين إلى أكثر من ٥٠ ألف فتاة .

وأوضحت سلوي يوسف، مدير مشروع “ابنتي الغالية” بهيئة كوبتك اورفانز بمحافظة قنا، أن المشروع يقوم على مشاركة “الأخت الكبرى” ، وهي فتاة في مرحلة التعليم الثانوي والجامعة ، مع “الأخت الصغيرة” وهي فتاة في مرحلة التعليم الابتدائي- عادة ما تكون أكثر عرضه للتسرب من المدرسة ، في العديد من الأنشطة التي تحسن من المستوى التعليمي للأخت الصغيرة فى الاستمرارية في التعليم وعدم التسرب من المدرسة ، بل ومعايشة القيم الإنسانية والمهارات الحياتية التي تساعد على تطورها الشخصي والدراسي.

وقالت ان مشروع ابنتي الغالية ينفذ فى دورته الحالية (2020:2023) فى ٦ جمعيات شريكة بمحافظة قنا فى 5 مراكز من مراكز المحافظة وهى مركز قنا، مركز فرشوط، مركز نقادة، مركز دشنا، مركز قوص، وذلك فى 6 جمعيات أهلية مرخصة بمديرية التضامن بقنا وهم جمعية تنمية المرأة الريفية بقرية الكوم الاحمر وقرية العركى – مركز فرشوط، جمعية أنا مصري للتدريب والتنمية فرع مركز دشنا، جمعية المحبة بمركز نقادة، جمعية كاريتاس – مكتب قنا بقرية الطويرات بمركز قنا، جمعية السلام بمركز قوص، وجمعية أهل بلدي بجراجوس بمركز قوص.

فيما أشاد فضيلة الشيخ عماد زين العابدين عبدالمولى، مفتش أوقاف قوص، بفكرة مشروع ” ابنتى الغالية ” الذي يعمل على تحسين نوعية الحياة للأطفال المهمشين، وتحقيق التعايش السلمي بين المسلمين والأقباط فى المشروع والذي ينعكس على المجتمع بأكمله.

وثمن القس بيشوي بسيط راعي كنيسة الفرقة الطيبية بجراجوس، اهتمام مشروع ” ابنتى الغالية ” بتدريب وتأهيل الفتيات منذ الصغر لأنهن أمهات المستقبل، واذا تم تأسيسهن بشكل جيد سنضمن لهن ولأولادهن مستقبل مشرق، لأن الأم مدرسة إن أعددتها؛ أعددت شعبا طيبا الأخلاق، مؤكدا على دعمه للمشروع لأهدافه النبيلة التى تحقق التلاحم الشعبي وتجعل الجميع من مسلمين وأقباط كتلة واحدة، ونسيج واحد.