احتفالية نقل المومياوات الملكية

78

بقلم الإعلامي/ يوحنا عزمي

يمكن يكون حدث عالمي زي نقل مومياوات الملوك النهاردة
و زي إفتتاح المتحف الكبير , يمكن تكون فرصه لتغيير شامل في الثقافة والتعليم المصري بما يليق بإننا أحفاد الناس دول .
الحقيقه أنا شخصيا ماعرفش احنا بندرس ليه فرنساوي
وطلياني كلغه تالته في مدارسنا ونطلع في النهاية مانعرفش أي حاجه في اللغات دي ولا بنصطدم بيها في حياتنا بعكس الإنجليزي كلغه عالمية , مش كان من باب أولى تبقى اللغه التالته عندنا هي اللغه المصرية القديمة ؟
هل يليق إننا كأحفاد الفراعنة مابنعرفش حتى ننطق اسم أجدادنا الملوك العظماء بشكل صحيح ؟
هل يليق إنه في العالم المتقدم علم بإسمنا ( المصريات )
واحنا مانعرفش عن أجدادنا إلا قشور ؟
حضارتنا العربيه عمرها 1500 سنه وحضارتنا المصرية اللي سبقتها عمرها أكتر من 5000 سنه , هل يليق اننا نعرف كتير عن أصغر شاعر وأصغر أديب مجهول في الوطن العربي
وندرسه في مدارسنا ومانعرفش حاجه عن أعظم الشعراء والأدباء والمثقفين في حضارتنا المصرية اللي هي أعرق حضاره في التاريخ ؟
أتمنى كواحد مصري , إنه يتم تدريس الحضارة المصرية في مدارسنا كمادة أساسية من أول رابعه ابتدائي لحد تانيه ثانوي, و إنه يتعمل كليات متخصصه للحضارة المصرية أصلا بنود وفروع الحضارة المصريه لا يكفيها منهج دراسي واحد , عشان كده بتكلم عن كليات متخصصة , كلية للطب والتحنيط عند الفراعنه , كلية للهندسه والحساب والفلك كليه للغات المصرية القديمة والأدب ونمط الحياة , كليه للجيوش والحروب والتخطيط العسكري.
ده بالنسبالي حلم ويوم مانعرف نحققه هنعرف نعمل كذا عمل فني ( مسلسلات و أفلام ) عن حضارتنا المصرية بمستوى يليق , مش بدقن وشعر أصفر مصبوغ .

باختصار عايز أقول , حضارتنا المصرية مش مجرد فصل في كتاب التاريخ ولا حتى كتاب التاريخ كله , حضارتنا تاريخ

وحاضر ومستقبل وكنوز معرفه لسه ماوصلناش لربعها ولا حد في الكون وصل أو هيوصل لها .