أخبارالسياسة والمقالات

ادوات برمجه جهل الوعى الجمعى الجزء الاول  الخوف

 
بحث /شاميه كساب
تغير المنظومه الفكريه المبرمجه بجهل الوعى الجمعى تبدء من داخلك ، و استكمالا سلسله مقالاتى ( ضحايا التخلف ) سابدء فى سلسله جديده بعنوان :
(((ادوات برمجه جهل الوعى الجمعى )))
فلو عرفنا الادوات التى استخدمت فى برمجه جهل المنظومه الفكريه بالموروثات المتوارثه سنضع يدنا على الداء و من ثم الدواء .
((((ركز ))))
( الوعى و التشافى و السعاده ما هى إلا قرار تأخذه و تنطق به لتجذبه لعالمك كى تعرف من انت ؟ و لماذا انت هنا ؟ و لماذا تكررت معك مهازل و انهزامات فى حياتك ؟ و كيف تعالج ذلك ؟ لتعيش حياه افضل و أسعد )
( أسرق وعيك قبل أن يسرق منك )
1))) الخوف :
الخوف هو الافه الكبرى التى تقضى على كل ما هو صحى للإنسان ، هو الماده الخام للجهل فكلما زاد انتشار الأمور المخيفه التى تجعل العقل فى أقصى حالات الاستعداد القصوى فى تقبل ما يلقى عليه طمعا فى أن بهدء من الخوف
(فاحساس الخوف حقا مريب و مرعب )
و هنا يسهل البرمجه بأى شئ .
هناك مثل حقا كثيرا استفزنى الا و هو ( من خاف سلم ) بعتذر من خاف جبان و الجبان يسهل السيطره على عقله ، الخوف يتجسد فى إطارين أما الخوف من أو الخوف على و للاسف النتيجه واحده خوف .
لماذا الابتعاد فورا عن الطاقات السامه و وضع حدود صحيه يساعد فى القضاء على فيروس الخوف ؟
باختصار :
كن بارعا فى التخلى عن كل من يحمل فى قلبه السواد لك و تشعر انك غير سعيد فى تواجدوه كى لا يتلوث بياض قلبك فتفقد نعمه السلام الداخلى ، الطاقات السامه السواداويه محفز قوى للخوف فهم باختصار يتغذون على طاقة الاطمئنان لديك ، و عندما تنفذ طاقتك يحل محلها فراغ يملئ فورا بالخوف . فتصبح فى تردد ذبذبى طاقى منخفض .
اقل تردد ذبذبى طاقى للإنسان حرفيا هو الخوف أما خوف من شئ أو خوف على شئ ، فالطاقات السامه السوداويه بها نرجسين خفين و هؤلاء يبنون علاقتهم معك على مدى تعاطفك و اطمئنانك النفسى فيجعلوك تتعاطف معهم حتى يمتلكوك و بعدها يغيروا ترددك الطاقى لذبذبه الانحدار لتصبح تخاف أن يتركوك
(تحدثت كثيرا عن النرجسين فى مقالات سابقه تستطيعون العوده لقرائتها ) .
فحينما يصل فيرس الخوف بداخلك تكون هذه اللحظه الفاصله التى تحضر عقلك للبرمجه فيبرمج العقل على اى شئ يتلقاه مثل جهل الوعى الجمعى بكل نواحيه سواء ثقافيه دينيه اجتماعيه عقائد و عادات ………الخ .
اسرار خفايا النفس التى زيفها الخوف :
خفايا النفس المظلمه كثيره فكل منها يحمل نفس مظلمه تأثر على مسيره حياته( نعم كلنا نحمل تلك النفس)
فنحن من نظلم أنفسنا و نحن لا ندرى ، فنحن كل ما نعرفه عن أنفسنا هو كل ما برورمجنا عليه من جهل وعى جمعى فلا أحد يظلم أحد بل نفسك الظلاميه المزيفه هى من أظلمتك حين فعلت قانون الجذب لصالح تخريب حياتك بالسيطره على عقلك بألا يفكر سوى بالخوف ( تذكر أن افكارك هى اقدارك و كل ما تنطق به أو تفكر فيه لابد و أن يكون واقعك ، سواء تفكيرك أو ما تنطق به سلبى أو ايجابى ) و الخوف يولد حاله من التشاؤم و تظل تجلد ذاتك و تفكر فى أمور سلبيه فتجذب كل ما هو على تردد مخاوفك و تشائومك ، فتجد امورك تذداد تعقيدا حتى تلغى وعيك الصحى و تضع مكانه جهل وعى لذلك يعتبر الجميع أو الاغلبيه العظمى من البشر يعانون من جراح داخليه كالجراح الخمس .
نعم ( الخوف هو الأساس فى كل جراح النفس الداخليه )
تعالو لنخرج سويا و نفهم القوانين الكونيه و نحاول تطبيقها :
فى الطبيعى يقولون لك إن أردت شئ بقوه اتركه و تجاهله بقوه و هذا كلام صحيح ( أجرى من الشئ يجرى عليك و أجرى ورائه يجرى منك )
و لكن تلك المقوله المتوارثه لها(((( سقطات نعم سقطات ))))) أن يكون الشخص ظاهريا يفعل ذلك و لكن داخليا يحترق فذلك يفشل القانون الكونى احيانا ، و ذلك لن يعيب صاحبه فهناك بعض البشر مازلت قلبوبه تنبض بالمشاعر المرهفه الغير متشافيه التى تكاد تصل للتعلق المرضى الذى ينتج عنه خوف من الترك هو حقا يعانى من جرح داخلى من الجراح الخمس ( جرح الهجر ) فى تلك الحاله الشخص يحتاج لقانون كونى اقوى من هذا لحين تشافيه لأن لابد من التشافى ، هناك قانون اقوى من ذلك إلا و هو قانون الرفض
قانون الرفض :
تنبيه ( هذا القانون الشفائى نظريتى انا من خلال تجارب لأشخاص و البحث فى أبحاث متعدده و مختلفه لنفس الموضوع و سماع اراء مختلفه للباحثين و علماء و قرائه بحثيه فى تلك الموضوع فقط فى كتب الأديان و العلم و التاريخ افضل دائما البحث فى أكثر من جهه ، و ما جعلنى اتاكد أن هذا القانون أو تلك النظريه ناجحه هو أننى كلما نصحت شخص بها و يطبقها يجد نتيجه سريعه و فوريه و سريعا ما يتصلوا بى و يشكرونى حمدا و شكرا كثيرا لربى )
قانون الرفض باختسار أن ترفض و بشده كل ما لا يناسبك ك ( موقف صعب ، أشخاص مؤذين ، نقص مال ، عصيان أبناء ، اى مشاكل اسربه و عائليه و عاطفيه و ماليه……..الخ ) اى شئ يزعجك أو يخيفك ارفضه فورا و بعدها اترك الأمر للخالق ، ارفض بصوت انت تستطيع سماعه ، و هكذا انت تصدر أوامر للكون المسخر لنا من الخالق العظيم ، تكلم بقوه لا تنسى أن بداخلك نفخه من روح القوى المتين ، كن مقتنع داخليا أن الخالق يحبك و سيجيب طلبك سيسخر لك الأسباب للوصول لطلبك من خلال الكون و الكون سيرسل لك اسباب و أسباب ليساعدوك للوصول للتخلص من مخاوفك و تصبح اقوى
( اى على تردد القوه )
دمتم متشافين واعين تعيشون الحياه بسعاده و وعى

زر الذهاب إلى الأعلى