ارتفاع عدد الضحايا المدنيين جراء الهجمات الأرمنية على القرى الواقعة في أذربيجان إلى 19 قتيلا

كتب وليد وجدي

أعلنت السلطات الأذربيجانية عن ارتفاع عدد الضحايا المدنيين جراء الهجمات الأرمنية على القرى الواقعة في أذربيجان إلى 19 قتيلا.

وقال النائب العام الأذربيجاني، كمران علييف، في مؤتمر صحفي عقده اليوم السبت، إن “القوات العسكرية الأرمنية تواصل استهداف القرى

في أذربيجان ما أسفر حتى الآن عن مقتل 19 مدنيا بينهم طفلان، إضافة إلى إصابة 63 شخصا آخرين”.

 

وذكر علييف أن “نيران المدفعية الأرمنية أصابت 181 منزلا وكذلك 44 منشأة مدنية في أذربيجان”.

 

واندلعت صباح 27 سبتمبر اشتباكات مسلحة على خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمنية في إقليم ناغورني قره باغ والمناطق

 

المتاخمة له في أخطر تصعيد بين الطرفين منذ أكثر من 20 عاما، وسط اتهامات متبادلة بتأجيج النزاع وجلب مسلحين أجانب للمشاركة في

 

العمليات العسكرية.

 

والقتال الحالي هو الأعنف منذ التسعينات ويعزز مخاوف من نشوب حرب إقليمية أوسع قد تجر إليها روسيا وتركيا وسط مخاوف شديدة على

 

الاستقرار في جنوب القوقاز، وهي المنطقة التي تنقل النفط والغاز من أذربيجان إلى الأسواق العالمية.