ارتفاع نسبه الطلاق فى مصر

دكتورة فاطمه محمود

 

 

كثير من القراء بيسأل ليه نسبه الطلاق في مصر عاليه اوي كدة؟
قصه صغيره
احنا عايزين نجوزك يا مها، فرحت مها اوي انها كبرت و ان اخيرا حيبقي ليها بيت خاص بيها و هاتعيش حكايه حب هي بتحلم بيها من زمان، شافت احمد و لقته شكلوا حلو و غني و مقتدر فحست انه اخيرا الدنيا ابتدت تحلو و اخيرا حتكون سعيده مدي الحياه، خرجت معاه مها لقته بيقولها انا بحبك و عايز اجوزك، بعد شهر اجوزوا و كانت في قمه السعاده.
بعد سنه ، كانت مها في بيت ابوها منهاره من العياط و تتطلب الطلاق، حسه ان الدنيا سوده و أن الحياه مبقتش ليها لازمه. و مش عارفه تعمل ايه…

حاسس أن الموضوع مش غريب؟؟
ده مثال لالاف بل لملايين حالات الطلاق في مصر بس ايه السبب؟
خليني أقولك علي بعض من الأسباب
الأسباب كتيير و منها
– أختيار الشخص بناء علي رأي الغير من غير ما نتحقق بنفسنا هل هو مناسب و لا لا
– اختيار الشخص بناء علي شكله او مظهره فقط
– اختيار الشخص علي اساس قدرتة المادية فقط

 

– الرغبه في الجواز من أجل التحرر من عادات و تقاليد الاهل
– لعاشقي المسلسلات التركي ، الي بيتجوزوا و في بالهم ان الجواز هايكون زي المسلسل ، حب و بس و مفيش شغل

– الجواز في سن صغير جدا بدون التعلم يعني اي شيل مسئوليه
– الجواز التربو، الهو هوب هوب في شهرين أو ثلاثه نكون في طياره شهر العسل و رايحين تايلاند
– التركيز علي الشخص فقط و اهمال العيله، العيله في نفس اهميه الشخص. الواحد بيجوز شخص و عيلة

 

– الجواز بمبدأ التجربة و عدم الصبر قدام اول تحدي
– الجواز بمبدأ الإصلاح و التغيير، هاجوزها و اغيرها ، هاجوزه و اخليه يبطل بصبصه الخ .. صعب اوي حد يغير حاجات اساسيه في حياته او شخصيته بعد الجواز خصوصا لو مش مقتنع أنه عنده مشكلة

 

– الجواز بمبدأ اسأل استشير و ده ان الطرفين بيكونوا ليهم فريق استشاري مكون من بابا و ماما و اصحاب النادي و المدرسه و دول بيكونوا up to date في كل تفاصيل الجواز
– جواز الترانزيت و ده ان كل طرف عايش في بلد و مجوزين علي zoom
– السوشيال ميديا و التكنولوجيا تاثيرها سلبي جدا و ده بسبب ان exposure عالي و ان الخيانه بقت اسهل من زمان و ( كمان الافش اسهل)

 

– الاشخاص العاطفيين جدا الي مش بيفكروا بعقلهم كتير ، دول ناس بيصطادوهمً السيكوباتيين او الناس المستغله ، فهوب بعد الجواز يكتشفوا الحقيقه و ان الشخص مستغل او خاين

و من هنا نعرف مها ليه رجعت بيت ابوها.