ارحل يا أردوغان.. هاشتاج يتصدر “تويتر” بعد انهيار الليرة وزيادة أزمات تركيا

كتبت اميرة شمالي

يصر الرئيس التركى رجب طيب أردوغان على

التدخل فى شئون الدول العربية والاسلامية

والاستمرار فى هيستريا دعاوي تنصيب نفسه زعيما للعالم الاسلامي، ويتجاهل أردوغان الازمات التي يعانى منها الشعب التركي من

انهيار الليره التركية واستنزاف موارد دول الجوار بالتدخلات العسكرية، واستخدام مليشيات من المرتزقة لنهب مقدرات الجوار،

وتدهور العلاقات الخارجية مع معظم دول العالم ولاسيما العربي والاسلامي منه.

ووسط هذه الحالة المتردية، تصدر هاشتاج “ارحل يا اردوغان” ترند “تويتر” فى مصر،

خلال الساعات الماضية، ولقى تفاعلا وتسليطا للضوء على الأزمات التي تعاني منها تركيا تحت قيادة أردوغان ودعم التنظيمات

الارهابية له لتشجيعه على الاستمرار فى سياساته العدائية وعدم القدرة على انتقاده ضد الانتهاكات التي يقوم بها ضد الاتراك وغيرهم.

وقال مغرد عن موقف الاخوان: “بيكلمونا عن الحرية والكرامة وهما ناقصين يسجدوا

لأردوغان !! أمركم عجيب أيها الإخوان”، وسخر مغرد ثان من تلون اردوغان: “في شان حضرت أردوغان شقيق اليهود، صديق للهنود،

تلميذ الشياطين، الوصي على الارهابيين، المخادع للمسلمين، شيطان الزمان، حضرت السلطان رجب طيب أردوغان”.

وعلق مغرد ثالث ساخرا على هاشتاج ارحل يا اردوغان: “والله نسال الله التساهيل ويرحل

ويريح امنا”، ومغرد رابع: “واضح انه قاعد لحد ما يحول تركيا تبقي زي الصومال العظمي

هههه”، ومغرد اخير: “يعني لجان ارجوزات

الاخوان ارفوا امنا بالجوكر والكوتشينه والاس والسباع، طيب تركيا حالها بقي يصعب علي

الكافر مافيش حتي شايب يدعوا لرحيل الخليفه اردوغان قبل ما يجيب ضرفها علي الاخر

وكانت صحيفة أحوال تركية المعارضة قد شنت هجوما عنيفا ضد نظام إردوغان ووجهت له اتهامات بدعم الإرهاب، وتوريط

تركيا فى أزمات مع المجتمع الدولى.

وأشارت الصحيفة فى افتتاحيتها الى أن مفاوضات ميزانية عام 2021 انتهت في

البرلمان التركى، وكانت هناك مشاريع قوانين مهمة تم وضعها في جدول أعمال الجمعية

الوطنية التركية الكبرى من قبل ائتلاف حزب العدالة والتنمية الحاكم بناءً على تعليمات من الرئيس رجب طيب أردوغان.