ازرع صح تحصد صح التقليم

57

متابعة م.محمد عبد الحميد

ومع كل يوم معلومة تهمك عزيزى المزارع معلومه تجعلك تحصد محصول وفير نجدد اللقاء مع عملية التقليم

التقليم :- هو من العمليات الزراعية الهامة و هو عبارة عن إزالة بعض الأجزاء من الأشجار لغرض معين تستدعيه هذه العملية. و يجري أساسا علي أشجار الفاكهة كما يجري أيضا علي بعض نباتات و أشجار الزينة و أشجار الغابات و علي بعض نباتات الخضر

يقسم التقليم إلي عده أقسام و هي:

1 – من حيث الغرض منه:

ا – تقليم تربيه: Trainingو هو يجري لتكوين الهيكل الأساسي للأشجار و لإعطائها الشكل المرغوب. و هو يجري علي الأشجار الصغيرة خلال السنوات الأولي من حياتها

ب – تقليم أثمار: Punning و هو يجري علي الأشجار الكبيرة المثمرة و الغرض منه تنظيم الأثمار و توزيعه علي الأشجار توزيعا جيدا و الحصول علي محصول مناسب ذو صفات جودة عالية

ج – تقليم علاجي: و يجري بغرض إزالة الأجزاء المصابة أو الميتة من الأشجار

2 – من حيث ميعاد إجراؤه:

ا – تقليم شتوي: و هو يجري أثناء الشتاء و يجري غالبا علي الأشجار المتساقطة الأوراق

ب – تقليم صيفي: و يجري في الصيف أثناء نشاط الأشجار و ذلك خلال عمليات تربيتها بالنسبة للأشجار الصغيرة أو بغرض توجيه النمو الخضري للأشجار المثمرة عن طريق إزالة الأفرع الغير مرغوب فيها أو السرطانات أو أثناء عمليات خف الأزهار أو الثمار

3 – من حيث كيفية أجراءه:

ا – تقليم تقصير Cutting back و فيه تقصر الأفرع بإزالة أجزاءها الطرفية

ب – تقليم خف Thinning out و فيه تزال الأفرخ أو الأفرع المتوسطة السمك إزالة كاملة

4 – من حيث الكمية المزالة

ا – تقليم خفيف: يقتصر علي إزالة جزء قليل من الأفرخ أو الأفرع الرفيعة

ب – تقليم متوسط: يقتصر علي إزالة جزء من الأفرخ المتوسطة السمك و التي لا يزيد سمكها عن نصف بوصة و يصل ثلث الأطوال

ج – تقليم جائر : و فيه يزال عدد كبير من الأفرع السميكة المكونة للهيكل الرئيسي للشجرة من نصف – ثلثي الأطوال

5 – من حيث الموقع:

ا – تقليم قمة: Topو يجري بإزالة أي جزء من المجموع الخضري أو الثمري للأشجار

ب – تقليم جذور: Root و يجري عن طريق إزالة أو تقليم جزء من المجموع الجذري للأشجار لغرض تحديد انتشار الجذور 

تقليم أشجار الفاكهة:

لماذا تقليم الفاكهه

يجري التقليم في أشجار الفاكهة لتحقيق عدة أغراض هامة هي:

1 – تكوين هيكل قوي و منتظم للشجرة لتسهيل أجراء العمليات الزراعية المختلفة و يتحمل وفرة الأثمار

2 – تربية الأشجار علي أشكال مناسبة لطبيعة الأثمار

3 – أنتاج نمو خضري قوي للأشجار

4 – تنظيم توزيع الأثمار علي أجزاء الشجرة المختلفة

5 – تحين صفات الثمار

6 – تنظيم الحمل السنوي للأشجار و التغلب علي ظاهرة تبادل الحمل أو المعاومة

7 – إزالة الأجزاء المصابة أو الميتة من الأشجار

8 – حفظ الأشجار علي ارتفاع مناسب لسهولة جمع الثمار بسهولة

علاقه عمليه القليم بطبيعه نمو الاشجار و نظام الحمل الزهرى

يجب علي المقلم أن يكون علي دراية تامة بطبيعة نمو الأشجار و بطبائع حمل الأزهار و الثمار في الأشجار المراد تقليمها حيث أن طبيعة النمو في الأشجار تختلف من صنف لأخر- فهناك أصناف نموها قائم و أخري نموها منتشر و لكل قسم طريقته الخاصة في التقليم ففي الحالة الأولي يحاول المقلم الحد من انتشار قمة الشجرة للمساعدة علي تكوين نموات جانبية – و أما في الحالة الثانية فيقلل من انتشار الأفرع للمساعدة علي تكوين أفرع قائمة .

كما توجد أيضا علاقة كبيرة مهمة بين طريقة التقليم و طبيعة حمل البراعم الزهرية في أشجار الفاكهة فهناك بعض الأشجار تحمل معظم محصولها علي أفرع عمرها سنة و بعضها يحمل علي دوابر ثمرية ( الدابرة الثمرية عبارة عن فرع قصير طوله من 5 – 7 سم وظيفته حمل الأزهار و الثمار) و لكل منهما طريقته الخاصة في التقليم.

نظم حمل البراعم الزهريه فى بعض اشجار الفاكهه

1 – تحمل البراعم الزهرية طرفيا علي أفرع عمرها سنة مثل:

المانجو – الجوافة – الزيتون( جزئيا) – البشملة

2 – تحمل البراعم الزهرية جانبيا علي نموات عمرها سنة مثل:

الحمضيات – الزيتون( جزئيا) – القشطة – الخوخ – التين – العنب– السفرجل – جزئيا) – الكاكي – الرمان

3 – جانبيا علي دوابر مثل:

اللوز – المشمش – البرقوق – الكريز

4 – طرفيا علي دوابر مثل:

التفاح – الكمثري – الجوز – البيكان

الأشكال الشائعة في تربية أشجارالفاكهة:

يلاحظ أن أشجار الفاكهة المستديمة الخضرة من الصعب تربيتها و تشكيلها بالأشكال المرغوبة بينما الأشجار المتساقطة الأوراق فيمكن تشكيلها بالشكل المطلوب بسهولة و لذلك فان الأشجار المستديمة الخضرة تترك لتنمو طبيعيا فيما عدا خف بعض الأفرع المتزاحمة و إزالة السرطانات و النموات المصابة و من ناحية أخري فان الأشجار المتساقطة الأوراق تستجيب بسهولة للتقليم و يسهل تربيتها و تشكيلها بالإشكال المرغوبة –

و هناك ثلاثة طرق أساسية تستخدم في تربية أشجار الفاكهة:

1 – الشكل الطبيعي: Natural form(Central leader)

في هذه الطريقة تترك الأشجار لتنمو طبيعيا من غير توجيه و عندها تكبر تهذب عن طريق أزاله الأفرع المتداخلة أو المتعارضة و تكون الأشجار المر باه بهذه الطريقة مخروطية الشكل تقريبا و قاعدتها متسعة و رأسها ضيقة و يأتي في ذلك بان الساق الأصلية للشجرة تنمو بدون تقليم ثم تربي عليها عدة أفرع جانبية تقل أطوالها تدريجيا كلما اتجهنا إلي القمة

و تمتاز هذه الطريقة بقوة هيكل الشجرة و تحملها للظروف البيئية الغير ملائمة مثل الرياح الشديدة إلا انه يعاب عليها هن الأشجار تكون مرتفعة أكثر من اللازم مما يصعب من إجراء العمليات الزراعية مثل جمع الثمار و مقاومة الآفات و هذه الطريقة تستعمل مع بعض أشجار الفاكهة مثل أشجار المانجو – الجوز- البيكان

2 – الشكل الكأسي: Vase form

في هذه الطريقة تكون الأشجار المرباه ذات جذع قصير تخرج منه من نقط متقاربة ثلاثة أو أكثر من الأفرع الرئيسية بطول متساوي تقريبا و تنمو عليها أفرع أخري ثانوية و ذلك تبدو الشجرة كالكأس و مفتوحة من الوسط و تمتاز هذه الطريقة بسهولة جمع الثمار و مقاومة الآفات نظرا لقلة ارتفاع الأشجار كما تكون الثمار ذات جودة عالية و لكن من أهم عيوبها تأخر وصول الأشجار إلي عمر الإثمار و قلة المحصول نظرا لشدة التقليم و كذلك ضعف الهيكل العام للشجرة و تستعمل هذه الطريقة في تربية أشجار المشمش و التين و الخوخ

3 – الشكل القائد الوسطي المحور: Modified central leader

و تعتبر هذه الطريقة تعديل لطريقة الشكل الطبيعي للتغلب علي بعض عيوبها و فيها يسمح للشتلات بالنمو الطبيعي تقريبا مع إجراء انتخابللأفرع و أهم ما يراعي فيها هو أن يمنع الفرع الرئيسي من القيادة و ذلك يقرط بارتفاع مناسب ثم ينتخب اقوي الأفرع الجانبية التالية له لهذا الغرض و من أهم مميزات هذه الطريقة أن معظم أجزاء الشجرة تتعرض للضوء و بالتالي يزيد المحصول و تتحسن صفاته و يعاب عليها أن الهيكل العام للأشجار يكون اضعف من الطريقة الأولي .

و عموما تعتبر طريقة القائد الوسطي المحور من أكثر الطرق شيوعا في تربية أشجار الفاكهة

أما بالنسبة للعنب فإنة يحتاج إلي طرق تربية خاصة تختلف عن باقي أشجار الفاكهة الاخري و من أهم طرق تربية العنب ما يلي:

1 – التربية الرأسية

2 – التربية القصبية

3 – التربية الكردونية

4 – التربية علي تكاعيب

و سنتكلم عنه تفصيليا بإذن الله قريبا فى منتدانا زراعه نت

تقليم الأشجار المثمرة:

الغرض الأساسي من تقليم الأشجار المثمرة هو إيجاد توازن بين النمو الخضري و الثمري للأشجار – و تقليم الأشجار المثمرة له علاقة كبيرة بطبيعة حمل الثمار – و بصفة عامة يجب علي المقلم أن يكون علي دراية تامةبطبيعة حمل الأزهار و الثمار في الأشجار المطلوب تقليمها – كما يجب أن يكون التقليم خفيف أو متوسط حتى لا يقل إثمار الأشجار كما يراعي إزالة الأفرع المتشابكة و المتزاحمة و المصابة .