وذكرت الوزارة- في بيان صحفي- أن الشهداء الثلاثة هم: صدقي زكارنة من الحي الشرقي في مدينة جنين (22 عاما)، وطارق الدمج من مخيم جنين “32 عاما”، وعطا الشلبي من بلدة قباطية جنوب جنين “46 عاما”.

وكانت قوات كبيرة من جيش الاحتلال، ترافقها جرافة عسكرية، اقتحمت مدينة جنين ومخيمها، ونشرت قناصة على أسطح عدد من المنازل والبنايات المرتفعة.

وقال شهود عيان إن مواجهات عنيفة دارت بين الشبان وقوات الاحتلال، التي أطلقت بشكل كثيف الرصاص الحي صوبهم. 

وأضافوا أن قوات الاحتلال أطلقت النار بشكل مباشر على سيارة إسعاف كانت تحول نقل أحد المصابين، وأن سائقها نجا من موت محقق. 

وأعلن الإضراب الشامل حدادًا على أرواح الشهداء، وتنديدا بجرائم الاحتلال المتواصلة بحق أبناء الشعب الفلسطيني. 

وبارتقاء الشهداء الثلاثة في جنين ومخيمها يرتفع عدد الشهداء، منذ بداية العام الجاري، إلى 216 شهيدا، بينهم 164 في الضفة الغربية، و52 في قطاع غزة.