استغاثه للسيد رئيس الجمهورية

18

كتب ابوسليم عبود

السيد الفاضل معالى رئيس الجمهورية/ عبدالفتاح السيسى 

                                                                   تحية طيبة وبعد,,,,

نعلم جيدا مدى إنشغالكم بشئون البلاد والحرص والاهتمام الشديد للنهوض بها فى أقل وقت ممكن ونعلم إنك فى سباق مع الزمن للإنتهاء من تطوير البلاد من أجل مستقبل أفضل وحياة سعيدة للمواطن المصرى الذى يعيش على أرض مصر ونعلم جيدا إنك تحارب الفساد والفاسدين والخارجين على القانون وفقك الله وسدد خطاك على طريق النجاح والإرتقاء بمصر إلى الأمام دائما.

ولكن اسمح لنا بأن نعرض على سيادتكم الآتى :-

نحن معلمين جمهورية مصر العربية نعانى من القائمين على نقابة المهن التعليمية والمسئولين عنها والمستولين على النقابة بالقوة والاستعانة بالبودى جاردات وضع مزرى للغاية والذى يتكلم من المعلمين يهدد بالأمن الوطنى وبالحبس والفريق الذى يدير النقابة حاليا موجود بدون إجراء انتخابات من عام 2011 وقاموا بعمل إنتخابات مزورة فى عام 2017 دون علم معلمين جمهورية مصرالعربية جميعا والذى حضر الانتخابات المزورة أعوانهم من الفرعيات واللجان الموالين لهم والمسئول عن ذلك هم ثلاثة أشخاص 

1- خلف الزناتى ويقوم بدور النقيب وهو من سوهاج ويقيم فى القاهرة

2- إبراهيم شاهين ويقوم بدور وكيل أول النقابة وهو من مركز كوم حمادة

3- محمدعبدالله الأمين العام وهو من القاهرة

وهناك فساد وتزوير داخل النقابة وإيجار لممتلكات النقابة بطريقة لا يعلمها أحد وإهدار للمال العام – ومن بداية شهر يناير 2021 فوجئ المعلمين أصحاب المعاشات بتوقف معاشهم الهذيل 110 جنيه فى الشهر وطلع علينا السيد خلف الزناتى يتحدث فى جريدة اليوم السابع بإنه لايوجد مبالغ مالية لدى النقابة للمعاشات ويحتاج إلى 135 مليون جنيه لكى يستطيع ضخ أموال المعاشات علما بأن نقابة المعلمين من أكبر النقابات فى مصر حيث عدد الأعضاء تعدى المليون عضو والخصم متواصل شهريا ورغم ذلك لانعلم مايدور داخل نقابة المعلمين وعلما بأننا نقابة بلا خدمات ولدينا مستشفى المعلمين وتم استئجارها ولدينا فندق تم استئجاره أيضا ونوادى كثيرة وموارد كثيرة منهوبة 

وحتى الآن وبالرغم من طلباتنا المتكررة لسرعة إجراء إنتخابات بنقابة المعلمين بجميع مجالس النقابة والفرعيات واللجان – مجالس الجمعية العمومية ونقباء الفرعيات واللجان حسب نص قانون نقابة المهن التعليمية رقم 79 لسنة 1969 وكلنا أمل بأن يوضع طلب كل معلمى جمهورية مصر العربية موضع الاهتمام والتنفيذ بإجراء إنتخابات حتى تحظى جميع تشكيلات النقابة بالمشروعية على التحفظ على كافة القرارات الصادرة من المجلس الأعلى سواء الإدارية أوالمالية علما بأننا خاطبنا جهات كثيرة مرارا وتكرارا على سبيل المثال خاطبنا السيد وزير التربية والتعليم بسرعة إجراء إنتخابات فى النقابة العامة والفروع لأن جميع التشكيلات غير قانونية نظرا لعدم إجراء إنتخابات منذ عام 2011 حتى الآن وكل الموجودين حاليا قائمين بالأعمال وهذا مخالف للقانون.

علما بأن جميع النقابات المهنية الأخرى كمثل نقابة المحاميين والصحفيين والزراعيين والتجاريين والأطباء والتطبيقيين أجريت فيها الإنتخابات ولم تجرى فى نقابة المعلمين لماذا لانعلم ويبدو أن فى الأمر شئ علما بأننا نعيش فى دولة مؤسسات وقانون 

السؤال هنا هل نقابة المعلمين نقابة فوق القانون ومن يساند هذه النقابة ؟

لنا وطيد الأمل والرجاء معالى الرئيس من معاليكم إعمالا بمبدأ الدستور والقانون سرعة إجراء وعمل إنتخابات فى هذه النقابة حتى يتم وقف نزيف الفساد وإهدار المال العام فى النقابة وجميع فروعها على مستوى الجمهورية

نلجأ إلى معاليكم لإنكم السلطة التشريعية وصاحب القرار الأول فى بلدنا مصر الحبيبة ونحن حريصون على تطبيق القانون والدستور فى بلدنا والإنتهاء من مسلسل الفساد المنتشر داخل نقابة المعلمين

نأمل من معاليكم أن تحظى رسالتنا ونداؤنا جل عنايتكم الموقرة والاستجابة لرغبة جموع معلمين ومعلمات جمهورية مصر العربية لضخ دماء جديدة لوضع أفكار وطرق جديدة للنهوض بالنقابة وليست السيطرة عليها بالقوة والمال 

وفقكم الله لما فيه الخير

 

             معلمين ومعلمات جمهورية مصر العربية