استفزني أكتب

بقلم د. ميسا مدراتي

سوريا
تبنيت حبك
وهو جنين
أخاف عليه من سطوة
الحاسدين
أغزل له العشق باعات
وهو مكتوف اليدين
يتملح بالهمسات
ساكت بلا حراك
بالله عليك
أما عندك ذرة
عشق تهوى بها ويدب
فيك الحنين
أم لاتبالي بالهمس
وعرق الجبين
كم ليال أساهر
طيفك
كم من استفزاز
تشعل نيراني حريق
كم غروب وشروق
مر …
أتضور جوعا وعطشا
لحب يؤنس وحدتي

كفاك ..

كفاك كبرياء وعنجهية

لا تصلح لاصديق ولارفيق

ولاحتى حبيب

وتقول أنك مظلوم تعمدا

لا ياصاح

لملم كل أشيائك من قلبي

كان حلمك عشقي

لكن نسيت ….

إنه أضغاث أحلام

فرطت ملح المسبحة

وذاب رعاف الغزل والتوهان

ورحل كل منا في طريق

يوما كان …

وانتهى المشوار ….