استقرار الدراسة وانتظام حضور الطلاب فى ثان أيام العام الدراسى الجديد

كتب وجدي نعمان

أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، انتظام حضور الطلاب واستقرار الدراسة فى ثان أيام العام الدراسى الجديد، موضحة أنه تم مد المدارس التى تحتاج إلى مقاعد و”ديسكات” لتوفير بيئة تعليمية مناسبة وآمنة للطلاب فى جميع المدارس والفصول، مع الحفاظ على نظافة الفصول الحمامات فى إطار تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية لمكافحة العدوى بسبب فيروس كورونا.
 
وأوضحت الوزارة أن حضور الطلاب بالعام الدراسى الجديد أصبح أمرا ضروريا لأن تحول الدراسة خلال العاملين الماضيين إلى التعليم عن بعد بسبب كورونا أدى إلى تراجع مستوى الطلاب فى القراءة والكتابة، ومن ثم فإن الحضور فى المدرسة مهم حتى لا يفاجأ الطلاب بضعف مستواهم وصعوبة مواصلة التعلم فى السنوات المقبلة، قائلة: بقاء الطلاب فى المنزل ليس فى صالحهم على الإطلاق ويجب على أولياء الأمور مساعدة الوزارة فى تواجد أبنائهم بالمدرسة.

وأشارت الوزارة إلى أنه يجب على أولياء الأمور عدم التكدس ومنع تزاحم أولياء الأمور أمام المدارس مع بداية اليوم الدراسى، حيث أكدت الوزارة، أن الزحام الذى يصنعه بعض أولياء الأمور أمام المدارس غير مبرر، موضحة أن المدرسة تتسلم الطفل من ولى الأمر ويبدأ طابور الصباح ثم يتوجه الطالب إلى فصله دون مشكلات.

وأوضحت الوزارة، أن أولياء الأمور عليهم دور كبير فى تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية والتى من أهمها التباعد الجسدى بين الطلاب، مشددة على أن الحضور أمر ضرورى حتى يتعلم الطلاب بشكل أفضل.

وطالبت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، المدارس بتنظيم دخول وخروج الطلاب أثناء اليوم الدراسى وعدم تكدس الطلاب على باب المدرسة، حيث وجهت الوزارة المدارس بوضع حلول تضمن عدم خروج الطلاب فى توقيت واحد مما يؤدى إلى التكدس والزحام على باب المدرسة، على أن يشارك أعضاء هيئة التدريس فى التنظيم والإشراف على رحلة الدخول والخروج من المدرسة للطلاب والتلاميذ فى المراحل العمرية المختلفة لمنع التجمعات بينهم وخروجهم أيضا بشكل آمن.

وكشف الدكتور رضا حجازى، نائب وزير التربية والتعليم لشئون الملعمين، أن نسبة من تلقى لقاح كورونا من المعلمين تتراوح ما بين 75 و80%، موضحة أن أغلب المعلمين سجلوا على موقع وزارة الصحة لتلقى اللقاح وهناك التزام من المعلمين بأماكن تلقى اللقاح والتواجد فى المواعيد المحددة للتطعيم، مشيرة إلى أن هناك تشديدًا على تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية داخل المدارس من قبل الطلاب والمعلمين والوزارة تتابع مع وزارة الصحة والسكان تلقى جميع المعلمين والإداريين اللقاح.

وشددت الوزارة على أنه يتم متابعة وعمل زيارات مفاجئة للمدارس لمتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية، مع التنبيه على المدارس بعدم السماح بدخول أي شخص للمدرسة طالب أو معلم أو زائر، دون ارتداء الكمامة مع توفير كمامات احتياطية لاستخدامها عند الحاجة.

وطالبت الوزارة باتخاذ الإجراءات اللازمة لتخفيف الكثافات داخل الفصول وتوفير تهوية جيدة بها، مع  ضرورة متابعة نظافة المدارس بالفصول ودورات المياه والمعامل، كما شددت الوزارة على متابعة تنفيذ مجموعات التقوية وأيضا الالتزام بالخطة الزمنية والمناهج للعام الدراسى الجديد.

a 

c 

g 

m 

v