اسرائيل.. السجن 13 شهرا لإسبانية أدينت بتمويل “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين”

كتب مجدى نعيم

 

صدقت محكمة إسرائيلية، اليوم الأربعاء، على صفقة بين الادعاء والدفاع بالحكم بسجن مواطنة إسبانية لمدة 13 شهرا، لإدانتها بتمويل “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين”.

وحكمت المحكمة العسكرية، على الإسبانية، خوانا رشماوي، بالسجن 13 شهرا بعدما دانتها بتمويل “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين”.

وقال محامي رشماوي، أفيغدور فيلدمان، لوكالة “فرانس برس” إن “المحكمة العسكرية الإسرائيلية أيدت الحكم الذي طلبه المدعون كجزء من اتفاق الإقرار بالذنب الأسبوع الماضي، وحكمت عليها بالسجن 13 شهرا وغرامة 50 ألف شيكل (16 الف دولار)”.

ونفى المحامي أن تكون موكلته قد جمعت أموالا للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. وقال للصحافيين إن “المتهمة لم تجمع أموالا للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. كانت تعمل مع المنظمة الصحية iog50 وجلبت الأموال لها، ولم تكن لديها فكرة عن نقل هذه الأموال إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين”.

يذكر أن خوانا رشماوي عملت في المنظمة الفلسطينية غير الحكومية “لجان العمل الصحي” التي حظرتها إسرائيل في الضفة الغربية المحتلة في عام 2020 ، معتبرة أنها ذراع مدنية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

وكان الجيش الإسرائيلي قال في وقت سابق إن رشماوي اعترفت بدورها في “جمع أموال للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين”.

وخوانا رشماوي (63 عاما) ولدت في مدينة مدريد وتحمل الجنسية الاسبانية وموقوفة منذ أبريل. وقالت ابنتها ماريا رشماوي للصحافيين إن الحكم الصادر “مهم لأن حالة عدم اليقين في الأشهر الماضية أدت إلى الكثير من المعاناة، وكان من الصعب جدا تحملها”.