اطلاله على تاريخ عائلة الجنيه المصري المنقرضة

بقلم عاطف سيد المحامى بالنقض والإدارية العليا والدستورية العليا
تعالوا نحكي عن أصل الحكاية بداية من :
1 – السحتوت :
دى عملة قيمتها ربع مليم يعنى الجنيه بيساوى 4000 سحتوت وكان بيتكتب عليه عبارة ( من ربع عشرالقرش ) والاسم ده كان مستخدم من سوريا وفلسطين ..
2 – المليم :
سموه كده على اسم الكلمة الفرنسية « Millieme» ،
بمعنى (جزء من ألف) ،وكان الجنيه المصرى بيحتوى على ألف مليم ، وأول مليم مصرى تم سكه كان فى عهد السلطان حسين كامل ، سنة ( 1335هجرية – 1917ميلادية) ..
3 – النكله :
دى كانت بتساوي مليمان يعنى 8 سحتوت ودى جت من الكلمة الانجليزية nickel ومعناها النيكل الانجليزى -( الربع قرش ) ، ..
مليمان ونصف المليم تساوى 10 سحتوت ..
4 – التعريفه :
خمسة مليمات وتأتي من الكلمة الانجليزية tariff ومعناها الاجرة .. حيث كانت أجرة موحدة لركوب الأتوبيس لأي مكان في مصر ..
5 – الصاغ :
فهو أصله تركى ، ومعناه ( سليم ) فكانوا بيسموا القرش السليم قرش صاغ ..
6 – النص فرنك :
هو القطعة المعدنية الفضية اللى قيمتها قرشين لان الفرنك الفرنسى ساعتها كان قيمته 4 قروش ..
7 – الشلن :
ده فى الاصل عملة انجليزية، فالريال المصرى كان (20 قرشا) وكان بيساوى ( 4 شلنات) انجليزى shilling ،
يعنى كل 5 قروش مصرى تساوى «شلن» انجليزى ، فطلعوا عليه الناس اسم شلن ..
8 – بريزة :
توازي عشرة قروش ، وسميت بهذا الاسم حين طلب الوالي محمد سعيد باشا (1854-1863م) من “المسيو براناي” في باريس عام 1862م صك عملة مصرية جديدة تحمل اسمه وتاريخ ضربها ، ولكن مات الوالي سعيد باشا قبل وصول العملة لمصر .. وتولى الحكم الخديوي إسماعيل عام (1863- 1879م) الذي رفض استخدامها تقربا للسلطان العثماني (عبد العزيز) حيث أنها لم تحمل اسم السلطان ، وأعيد ضربها مع إضافة اسم السلطان وتاريخ توليه الخلافة ، فلما تداولها المصريون أطلقوا عليها “الباريزة” نسبة إلى أنها ضربت في باريس ..
9 – الريال :
الاسم ده من زمان اوى من ايام الاساطيل الاسبانية اللى كانت بتيجى بالريال الاسبانى للدول العربية ومعنى كلمة ريال ( ملكى ) وسموه المصريين على القطعة الفضة ام 20 قرش ..
10 – الجنيه :
كلمة ليست عربية وإنما هي إنجليزية لعملة إنجلترا التي كانت متداولة بها منذ أربعمائة عام مضت وهي Guinea .. (ينطق: جِني بالجيم المصرية) ، ومع أن الجنيه الإنجليزي كان غير مستخدم عند إصدار الجنيه المصري ، إلا أنه كان مساويا له تقريباً من حيث الوزن ، وأول سكة للجنيه كانت فى عهد محمد على باشا ..

* أما كلمة مصارى :

فهي ترمز للنقود المصرية حتى الان فى الدول العربية وخاصة بلاد الشام ( سوريا ولبنان والأردن وفلسطين ) فتعود الى أن كلمة النقود « مصرية » حيث كان المصريين يسافرون الي البلاد العربية ويصرفون ببذخ بالجنية المصري ( الذهب ) وكان العرب يعتبرون ان العملة المصرية ( البارة ) هي النقود …

الله يرحم دي ايام…. .