افاق المجهول الحلقه الثانيه

بقلم /نهى على
خالد بهستيريا صائحا :
متهم بالقتل والله ماعملت حاجة وهقتل مراتى ليه ؟؟ دى حب عمرى والله
الضابط بجديه :
إنت المتهم الوحيد لحد ما التحريات تاخد مجراها خده يا عسكرى
خالد صارخا ببكاء :
مظلوم … مظلوم … نورهان ،، نورهان روحتى فين روحتى فين يا حبيبتى وبعد عدة أيام إستدعى الضابط خالد وقال له
الظابط بهوادة :
إحنا متأسفين يا باشمهندس التحريات أثبتت صحة كلامك .. وإنك مالكش علاقة بقتلها
خالد صائحا بانهيار :
هى فين مراتى راحت فين يا فندم
الظابط بشىء من الإخفاق :
لحد دلوقتى مش عارفين بس التحريات شغاله ولو وصلنا لحاجة هنبلغ حضرتك مضطرين نحفظ التحقيق مؤقتا مع السلامة .
خرج خالد وهو فى حالة شرود وصدمة وحزن عائدا إلى منزله .. المنزل العجيب الذى إستشعر أن بداخله شيئا خفيا وفى يوم كان جالسا بمفرده داخل الردهة يتحدث إلى نفسه
خالد محدثا نفسه فى تخبط وإنهيار :
روحتى فين يا نورهان … طب خرجتى إزاى والباب مقفول من برا
خالد بفزع :
صوت القطه .. القطة مش ممكن
القطه قدامى أهى لا دى بتجرى ناحية البدروم معقولة .
خالد صائحا بقوة وإصرار :
لازم أكتشف الحقيقة لازم
وإتجه ناحية القبو وفى شىء من الدهشة الشديدة قال :
أول مرة فى حياتى أشوف القبو دا دا كبير جدا وماليان كراكيب كبيرة وإيه ركن الكتب القديمة إللى هناك دا التراب
خالد يسعل بقوة
خالد تراب بالكوم والعنكبوت
صوت القطة
خالد يشهق بقوة :
دى مش قطة .. أكيد دى مش قطة
إيه الكتاب إللى وقع ناحيتى دا
خالد صائحا بقوة :
إنت مش قطة
القطة بقوة :
إثبت مكانك .. إنت المختار والمقصود يا خالد
خالد يشهق بقوة ويتمتم فى إعياء :
القطة بتكلم
نهاية الحلقه الثانية_ يتبع