افتتاح أولى الدورات التدريبية التي يُنظمها مركز القاهرة الدولي لتسوية النزاعات وحفظ وبناء السلام لقدرة إقليم شمال أفريقيا التابعة للقوة الأفريقية الجاهزة

كتب احمد محمد
افتتاح أولى الدورات التدريبية التي يُنظمها مركز القاهرة الدولي لتسوية النزاعات وحفظ وبناء السلام لقدرة إقليم شمال أفريقيا التابعة للقوة الأفريقية الجاهزة.
 
اُفتتحت أولى الدورات التدريبية التي يُنظمها مركز القاهرة الدولي لتسوية النزاعات وحفظ وبناء السلام افتراضياً بالتعاون مع الأمانة التنفيذية لقُدرة إقليم شمال أفريقيا التابعة للقوة الأفريقية الجاهزة، والتي تُعد بمثابة الآلية التي يعتمد عليها مجلس السلم والأمن الأفريقي لنشر عمليات دعم السلام في القارة الأفريقية.
يشارك في الدورات التدريبية حوالي عشرين مُتدرباً من الكوادر العسكرية والشرطية والمدنية بعدد من دول شمال أفريقيا، من بينها دورة للتدريب ما قبل النشر، ودورة لحماية الفئات الضعيفة في مناطق النزاع، ودورة لتسوية النزاعات والوساطة، بالإضافة إلى دورة أساسية للمكون العسكري والتنسيق المدني العسكري.
ذكر السفير أحمد عبداللطيف، مدير مركز القاهرة الدولي، خلال كلمته أن هذه الدورات تأتي استكمالاً للتعاون المُثمر بين مركز القاهرة والأمانة التنفيذية لقُدرة إقليم شمال أفريقيا، حيث نظم المركز ١٦ دورة تدريبية لمكونات القدرة الثلاثة العسكرية والشرطية والمدنية في الفترة من ٢٠١٣ إلى ٢٠١٥. كذلك أعرب عن تطلعه إلى المزيد من التعاون مع الأمانة التنفيذية للقدرة في إطار الجهود المبذولة من الجانب المصري للوصول إلى التفعيل الكلي لمكونات القُدرة الثلاثة وحرص مصر على دعم منظومة السلم والأمن الأفريقي.  
ومن جانبه، أشاد العميد ركن “محمد غومة”، رئيس عنصر التخطيط بالقدرة، بالمجهودات التي يبذلها مركز القاهرة بالرغم من ظروف جائحة كورونا من أجل تفعيل مكونات القُدرة وتعزيز امكاناتها، وتنفيذ الاستحقاقات الناتجة عن الاجتماعات الدورية لمفوضية الاتحاد الإفريقي، وخاصة الخطة التدريبية لقُدرة إقليم شمال أفريقيا.
——————