أخبارالسياسة والمقالات

اقنعه المشوهين

بقلم / شاميه كساب
الحياه اوبن بوفيه ، فى ركن فى البوفيه كده كان زمان مهمل بس مع ذياده جهل الوعى الجمعى أصبح سائد فى البوفيه ، اممم ممكن نسميه (طبق اليوم )
و ده بئه عباره عن عن ايه يا فليسوفه ؟
هو أصبح فلسفه الحياه السوداء ، تجد أشخاص اول ما تشوفهم يجى فى بالك علطول كلمه (واوووووو انبهار )
استنى بس تعالى اقولك على (((معلومه خطيره )))
اول ما يوصل لحياتك الشخص ده اعرف أن الله احبك و أراد بك الخروج من القطيع اى الوعى الجمعى المتدنى ، و ذيادة وعيك الصحى و تخليص ما تبقى لك من كارمات و تعلم دروس ليرتفع شائنك و تتقرب من حبيبك ((( الله )))
اختصرى يا ام العريف .
حاضر :
هتلاقى شخص امامك كل أفعاله أقواله تنشط لديك كلمه ((انبهار)) و بعد مده بسيط ستكتشف أنه يرتدى اقنعه , كلما سقط قناع سقط معه حرف من حروف كلمه انبهار ،
بمعنى:
عند سقوط اول قناع سيسقط معه حرف ( أ ) ، و ثانى قناع يسقط يسقط معه حرف ( ن ) ، و ثالث قناع يسقط معه حرف ( ب) ، حتى تسقط جميع الاقنعه مع جميع الحروف حتى تصل لحرف ( ر ) هنا ستتبدل كلمه( انهار )إلى كلمه (((( مشوه النفس )))).
طبيعى لانه لو كان غير مشوه لماذا ارتدى الاقنعه ليدارى تشوهه ، فى المقابل يوجد اشخاص يحاولون ارتداء اقنعه و لان نفسهم غير مشوهه فاى قناع ينقل صحه النفس الداخليه كى لا يدخل صاحب النفس السويه فى ذنوب و سواد أصحاب النفس المشوهه ، تأكيد على عدم تشوه نفسيتهم و هؤلاء ما يطلق عليهم اسم((( طيبين أو ساسجين ))) .
فلا تحزن ايها الطيب أو الساسج انت لست مشوه و الاقنعه المصنوعه للمشوهين لا تتناسب معك افتخر بنفسك لأنها رغم أحقاد و جهل الوعى الجمعى المتوارثة لن تستطيع تشويه نفسك ، فمن يتلون بارتداء الاقنعه باختصار هم من المنافقين الذين يتحدثون فيكذبو و يوعدون فيخلفون و يؤتمنون فيخونون ، فأنت لست مثلهم هم يرتدون احيانا قناع الفضيله و هم عاهرون ، يرتدون قناع الشرف و هم له فاقدون ،يرتدون قناع الدين وهم له معرضون ، يرتدون قناع الدفاع عن الأرض و العرض و هم كاذبون ، و لأنهم يعلمون علم اليقين انك تعرف تشوههم فيظلون لك كارهون ، يدبرون لك المصائب و انت منها برئ ، و يلفقون التهم و انت عنها بعيد ، يسرقون أحبابك و احلامك ، و يستغلون طيبتك و يساومون بمبادئك من خلف ظهرك ، بجعلوك الشيطان ذات الوجه الملائكى ، و يجعلون نفسهم الملائكه نفسها ، و يوصفون سوادهم الداخلى الذى يظهر بوضوح على وجههم و أجسامهم أنه (تلك علامات شقا السنين ) ، و لا يعلمون أن الشخص الطاهر الذى يحبه الله مهما شاف شقى و ظلم يجعل الله كسوته الطينيه فى اجمل تكوين ليحبه الناس ، و تحقق مقوله من أحبه الله احبه عباد الله لله ، يجعل الله فيهم النور و الراحه و الطاقه الايجابيه لكل من حولهم ، و لكن وعيك الجمعى و تشوه نفسك صور لك أن الجمال وراءه قبح ،(لا والله الجمال ورائه جمال ) و لكن الله لا يظهر جمال الجمال الا لبشر يستحقون ، فالله كفيل بمعرفه النوايا و يجمع الخبيث بالخبيث ، حتى لو كان سبب جمعهم شخص( طيب ساسج ) لأن الله احب الطيب فأعطاه حسنات على قفى المنافقين الخبيثين افخر بذاتك حينما تسمع العبارات الاتيه فتلك من محبه الله
1) طيب
2) ساذج
3) بسيط
4) شكلك اصغر من سنك
5) وشك طفولى بريئ
6 ) متسامح
7) متصالح مع نفسك
8) وشك مريح و طاقتك ايجابيه
9) محبوب من الجميع
والله تلك كلمات الغزل اقوى كلمات تأتى على لسان عبد لعبد ، فتأكد أنها من الله ، أما أصحاب النفوس المشوهه يجعلون لكل كلمه فيهم قصه شيطانيه من وحى خيالهم المشوه المريض ، و لا يصدقها سوى من يشبههم ،و المؤكد أنهم فى الخفاء يجتمعون على كل ما يغضب الله ، فنسو الله و افترو فانساهم الله أنفسهم ، و جعلهم لاحقادهم و قصصهم يصدقون حتى بات الكذب عندهم صدق و الصدق كذب ، أما من يقال له تلك الكلمات أو تلك الجمال فوالله الجمال لابد أن يكون ورائه جمال و أن الله جميل يحب الجمال ، وان حقك أتى لا محال .
ولكن :
عندما يصلون لقمة غفلتهم و يعتقدون أنهم منتصرون ، فلا تحزن و افرح بنفسك المتسامحه الطيبه الساذجه ، و لا تحاول أن تتغير لانك غير قابل للتغير ، فالله معك و يساندك فسلم كل الأمر له ، و أنجو بنفسك من الخبيث ، فأنت تسير فى رحله الوعى و التسليم .

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى