اكتشاف انقاض قرية قديمة

18

كتب احمد وجدي

عثر علماء الآثار على قمة جبل عرش أرتور، في إسكتلندا على أنقاض جدران قرية قديمة كانت تعيش فيها قبيلة

فوتاديني الغامضة .

وتفيد Edinburghlive، بأن علماء الآثار يعتقدون أن الأنقاض التي عثروا عليها، هي تحصينات دفاعية بناها أفراد

قبيلة فوتاديني، ذات النفوذ الكبير والتي عاشت في جنوب -شرق إسكتلندا قبل حوالي ثلاثة آلاف سنة.

ومع أن جبل عرش أرتور، يبدو اليوم مكانا موحشا، وغير مأهول، إلا أن الباحثين يعتقدون بأنه كان في الماضي

مستوطنة صاخبة ومزدحمة.

وتشير Edinburghlive، إلى أن علماء الآثار عثروا خلال عمليات الحفر السابقة على جدران حجرية سمكها 5.4 متر وارتفاعها 1.2 متر. ويعتقد أنها أقيمت لحماية أحد جانبي القمة، لأن الجانب الآخر تحميه الصخور المعلقة.

اكتشاف أنقاض قرية قديمة لقبيلة غامضة

وأثبت الباحثون، أن القبيلة القديمة، كانت تستخدم جزءا من الأرض على قمة الجبل للزراعة وتربية المواشي، وكانت التجارة هناك مزدهرة أيضا.

ويقول ممثل منظمة Historic Environment Scotland  (HES)، “كانت عمليات الحفر تستهدف في البداية تقييم حالة المنشآت القديمة في المتنزه. وقد بدأت عمليات الحفر في شهر مارس، ولكنها توقفت بسبب جائحة الفيروس التاجي. وتوجد في متنزه هوليرود العديد من مثل هذه النصب القديمة التي عمرها آلاف السنين، وجميعها تتحدث عن الناس الذين عاشوا هنا في الماضي”.

ووفقا للمتحدث، يدرس العلماء في الوقت الحاضر الجدران القديمة، لوضع تصورات كاملة عن كيفية تطور هذه المنطقة على مدى قرون عديدة.