اكتشاف كويكب يمكن أن يصطدم بالأرض صيف عام 2023

كتب وجدي نعمان

اكتشف علماء الفلك في السادس من يناير الجاري الكويكب 2022 AE1 الذي قد يصطدم بكوكب الأرض في صيف عام 2023.

ووفقا لخبراء مرصد ماونت ليمون الفلكي في ولاية أريزونا الأمريكية، يشكل هذا الكويكب أعلى درجة خطورة على الأرض من

بين جميع الكويكبات المكتشفة حتى الان. وتم نشر جميع البيانات المتعلقة به في الموقع الإلكتروني لمركز دراسات الأجسام

القريبة من الأرض CNEOS التابع لمختبر الدفع النفاث لوكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”.

ويمكن مقارنة حجم الكويكب 2022 AE1 بالحجم الافتراضي لكويكب تونجوسكا- حوالي 70 مترا ويحلق بسرعة 19.83 كيلومتر في الثانية، ومستوى سطوعه 22V ويمكن متابعته بواسطة التلسكوبات الكبيرة.

ومنحه الخبراء حاليا درجة واحدة حسب مقياس تورين (من 0 إلى 10)، الذي يحدد درجة خطورة الجسم على أساس الاحتمال الرياضي لتصادمه والطاقة الحركية الناتجة عن الاصطدام.

ووفقا لحسابات الخبراء، من المحتمل اصطدام هذا الكويكب بالأرض في 4 يوليو عام 2023 ، وهذا الاحتمال يعادل واحدا إلى 1700.