الأردن يعلن عن تعرفة جديدة لأسعار الكهرباء

كتب وجدي نعمان

قال وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردنية، صالح الخرابشة، إنه سيجري توجيه 50 مليون دينار للقطاعات الإنتاجية جراء إعادة

هيكلة التعرفة الكهربائية لمساعدتها على تخفيض كلف الإنتاج.

وأكد الخرابشة خلال مؤتمر صحفي، عقد للحديث عن إعادة هيكلة التعرفة الكهربائية، على أن كل أردني فاتورته 50 دينارا فأقل

لن يتأثر بإعادة هيكلة التعرفة الكهربائية.

وبين الخرابشة أن الشريحة التي تستهلك أقل من 600 كيلو واط/ ساعة، وهي غالبية الأردنيين، وتشكل نحو 90% من العدادات

الموجودة، لن تتأثر فاتورتهم.

وقال: “الموضوع هو إعادة هيكلة وإزالة بعض التشوهات بهدف دعم القطاعات الإنتاجية التي تعتبر فاتورة الكهرباء بالنسبة لها

مدخلا رئيسيا من مدخلات إنتاج السلع أو مدخلات تقديم الخدمات، وكان الهدف الرئيسي هو تخفيف الدعم على هذه القطاعات

الإنتاجية التي يعلم الجميع أنها أحوج ما تكون لتخفيف الأعباء عليها بهذا الظرف الذي نمر فيه ، لتساهم في عملية التنمية

الاقتصادية وتساهم في إمكانية خلق فرص عمل جديدة للتخفيف من مشكلة البطالة”.

وأشار إلى أن إعادة الهيكلة تشمل إعادة الهيكلة للتعرفة للقطاع المنزلي الذي كان يوجد به 7 شرائح حيث تم تخفيضها إلى 3 شرائح، ويجب التأكيد على أن الشريحة التي تستهلك أقل من 600 كيلوواط / ساعة، بمعنى أن الشخص الذي فاتورته 50 دينارا وأقل لن يتأثر إطلاقا بموضوع إعادة الهيكلة . وهذه الشريحة تشكل أكثر من 90% من الأردنيين، وبالتالي لن يتأثروا بموضوع إعادة الهيكلة على الإطلاق.

وفيما يتعلق بالمبالغ التي سيجري تحصيلها جراء إعادة هيكلة التعرفة الكهربائية قال الخرابشة: “أي مبالغ سيتم تحقيقها جراء إعادة الهيكلة سيتم توجيهها لدعم القطاعات الإنتاجية ولن يدخل إلى الخزينة أي فلس من هذا الموضوع، ولا لشركة الكهرباء الوطنية ، بل لدعم القطاعات الإنتاجية بما يعود بالفائدة بالمحصلة على هذه القطاعات”.

ولفت الخرابشة إلى أنه في القطاع المنزلي ستكون هناك فئتان، فئة مدعومة وفئة غير مدعومة، والفئات المدعومة ستشمل المواطنين الأردنيين كافة ومن يملك رقما وطنيا، كما ستشمل أبناء قطاع غزة المقيمين في الأردن، كذلك حملة الجوازات الأردنية المؤقتة.