الأرصاد المصرية تكشف حقيقة ظهور حجر الجوع في أوروبا

كتب وجدي نعمان

أوضحت الأرصاد الجوية المصرية عوامل ظهور “حجر الجوع” على ضفاف نهر إلبه الذي يعبر التشيك وألمانيا، والمنقوشة عليه منذ 600 عام عبارة تنذر بالمجاعة.

وانخفض منسوب نهر إلبه نتيجة الجفاف الذي يجتاح أوروبا، وهو الأسوأ منذ 500 عام.

وبحسب صحيفة “big think” والهيئة العامة للأرصاد الجوية في مصر، فإن حجر الجوع الأكثر شهرة هو الموجود على إلبه بالقرب من الحدود الألمانية، ليس فقط بسبب حجمه الهائل، وإنما بسبب العبارة المنحوتة عليه التي تنذر بالسوء، وحيث نقش عليه Wenn du mich siehst، dann Weine، أي “عندما تراني.. ابكِ”.

وقالت الدكتورة منار غانم عضو المركز الإعلامي بالهيئة العامة للأرصاد الجوية في مصر، إن هذه العبارة تتحدث عن موجة الجفاف التي تضرب معظم الدول الأوروبية خلال هذه الأيام، نتيجة الارتفاعات القياسية في درجات الحرارة وقلة الأمطار.

وأضافت غانم ” أن التغيرات المناخية في أوروبا أدت إلى جفاف بعض الأنهار، لذا بدأت تكتشف الآثار وكل ما هو مغمور تحت المياه، أهمها ذلك الحجر الذي يُنذر بالسوء.

وأوضحت أن تلك الدول ستشهد تأثيرا على توليد الطاقة وأيضا الاقتصاد، لأن الأنهار تعتبر ناقلا أساسيا لحركة التجارة بين الدول، هذا بجانب تدهور إنتاجية المحاصيل.

وأكدت غانم أن ما تمر به أوروبا، يعود للتغيرات المناخية التي بدأت تؤثر على كل دول العالم، بما في ذلك البلاد الصناعية الكبرى، والتي كانت تظن أنها بعيدة عن تأثير التغير المناخي، الذي أصبح ملموسا في الوقت الحالي.

Video Player

Download File