الأسباب الستة المحتملة للإصابة بطنين أذن واحدة فقط

كتب .وجدى نعمان

 

يمكن أن يكون طنين الأذن تجربة مزعجة للغاية. ومع ذلك، إذا كنت مصابا بالحالة في أذن واحدة فقط، فقد يكون ذلك علامة على وجود حالة صحية خطيرة.

وهناك العديد من الأسباب المحتملة لطنين الأذن في أذن واحدة: تتراوح من تراكم شمع الأذن إلى السرطان في الحالات الأكثر خطورة. وقد تكون الضوضاء واضحة، لكن يجب ألا تتجاهلها أبدا.

ويمكن أن يكون طنين الأذن أحد أعراض العديد من الحالات الصحية، وقد يؤدي إلى فقدان السمع إذا ترك دون علاج. 

ويقال إن الأصوات التي تسمعها عند الإصابة بطنين الأذن تختلف، وتوصف على النحو التالي:

• الرنين.

• الأزيز

• الصياح.

• الهسهسة.

• الخفقان.

• الموسيقى أو الغناء.

ما الذي يسبب طنين الأذن في أذن واحدة؟

– شمع الأذن

أحد الأسباب الشائعة لطنين الأذن من جانب واحد هو تراكم شمع الأذن. ويحتاج كل شخص إلى كمية صحية من شمع الأذن لمنع أي بكتيريا ضارة من الوصول إلى قناة أذنك ومن هناك إلى طبلة الأذن.

ومع ذلك، إذا كان جسمك ينتج الكثير من شمع الأذن، فقد يتسبب ذلك في حدوث انسداد يؤدي إلى ضعف السمع أو الطنين في أذن واحدة. وذلك لأن كل شمع الأذن يخلق ضغطا متزايدا في أذنك، ما يؤدي إلى تحفيز الأعصاب في أذنك الداخلية.

ويتلقى دماغك هذه الإشارات العصبية ويقرؤها على أنها ضوضاء، ما يؤدي إلى حدوث طنين: ضوضاء متخيلة أو هلوسة سمعية – حقيقية بشكل مزعج بالنسبة لك، ولكنها غير مسموعة لأي شخص آخر.

وإذا كنت تشك في إصابتك بتراكم شمع الأذن، فلا تحاول إزالته بنفسك.

حدد موعدا مع اختصاصي السمع الذي سيكون قادرا على تقييم حالتك، أو اذهب إلى طبيبك العام الذي يمكنه إحالتك إلى أخصائي.