الأسهم الأوروبية وتراجع في المؤشر العام

34

كتب وجدي نعمان

تراجعت الأسهم الأوروبية اليوم الخميس، إذ يسوي المستثمرون مراكز في اليوم الأخير للتداول هذا العام بينما ضعفت

المعنويات بسبب إجراءات العزل العام الواسعة النطاق في بريطانيا وأنباء عن أن الولايات المتحدة رفعت رسوما على

بعض منتجات الاتحاد الأوروبي.

وأحجام التداول هزيلة، في ظل غياب العديد من المتعاملين عشية العام الجديد وإغلاق بورصات أوروبية رئيسية.

 

وسجل المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية انخفاضا 3.8 بالمئة في 2020، ليتراجع في الأداء مقارنة مع الأسهم

في آسيا وول ستريت التي ارتفعت قرب مستويات قياسية خلال التعاملات، إذ تتعرض السوق لضغوط بسبب ارتفاع

سريع في الإصابات بفيروس كورونا وكذلك مخاوف بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأنهي المؤشر داكس الألماني 2020 على مكسب 3.5 بالمئة أمس الأربعاء عند ما يقل بقليل عن أعلى مستوياته على

الإطلاق، بينما انخفض المؤشر القياسي الإيطالي ميب 5.4 بالمئة في العام.

وفي تعاملات ضعيفة، تراجع المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 1.5 بالمئة وهبط المؤشر كاك 40 الفرنسي 0.7 بالمئة. وسيغلق المؤشران في وقت مبكر اليوم الخميس.

وانخفضت أسهم الشركات الفرنسية إيرباص وسافران وشركتي صناعة المشروبات الكحولية بيرنو ريكار وريمي كوانترو نحو واحد بالمئة بعد أن قالت الحكومة الأمريكية إنها سترفع رسوما على منتجات أوروبية تشمل مكونات الطائرات والنبيذ من فرنسا وألمانيا، في أحدث منعطف في معركة مستمرة منذ 16 عاما بشأن دعم الطائرات بين واشنطن وبروكسل.