الأعياد وصفحة الذكريات الحزينة للأندية والمنتخبات مع عيد الأضحى

35

كتب وجدي نعمان

ترتبط الجماهير المصرية على اختلاف انتماءاتها بذكريات غير سعيدة، مع الأعياد والمناسبات نظرا للنتائج المخيبة للأمال التى حققتها الأندية والمنتخبات الوطنية خلالها.

سداسية غانا تبخر حلم المونديال للفراعنة 

في مباراة للنسيان لجماهير المستديرة الساحرة، تلقى منتخب مصر لكرة القدم فى أول أيام عيد الأضحى عام 2013 هزيمة قاسية أمام غانا بسداسية مقابل هدف، فى تصفيات مونديال 2014، لتتحول أفراح العيد إلى دموع فى أعين جماهير الكرة المصرية بعدما تبخر حلم الصعود للمونديال حينئذ.

3 هزائم للأهلى

وقع الأهلي في فخ الهزيمة بالأعياد 3 مرات كانت البداية كانت بمفاجأة مدوية يحققها فريق نادي الاتحاد السكندري بملعب القاهرة الدولي أولى أيام عيد الأضحى موسم 1981، أمام الجيل الذهبي للفريق الأهلاوي، والتفوق عليه بهدف شهير لنجم زعيم الثغر عادل البابلي، في مباراة حُرمت جماهير الفريقين من مشاهدتها تليفزيونياً.

وفي مسلسل إهدار ركلات الترجيح الذي شهده لقاء الأهلي والمصري بنصف نهائي كأس مصر موسم 1998، يودع الفريق الأحمر المسابقة على يد الفريق البورسعيدي بملعبه عبر ركلات الحظ الترجيحية، حيث فشل لاعبو الأهلي يومها من تسجيل سوى ركلة واحدة لم تشفع لهم بالعبور للمباراة النهائية للبطولة الأعرق تاريخياً بالكرة المصرية، ويتلقى الأهلي خسارة جديدة خلال أيام العيد على يد أورلاندو بيراتس الجنوب أفريقي بملعبه بهدف نظيف في ذهاب نصف نهائي الكونفدرالية نسخة 2015.

الزمالك تخصص “فصول بايخة” فى الأعياد 

الزمالك تخصص “فصول بايخة” مع جماهيره في الأعياد، مقولة ترددها جماهير الكرة بعدما اعتاد الفارس الأبيض تلقي الهزائم في هذا المناسبات، وبدأت عقدة الهزائم مع الزمالك في 2005، حينما واجه حرس الحدود في 20 يناير، الموافق أول أيام عيد الأضحى المبارك، وخسر الزمالك وقتها بهدف دون رد سجله عبد الحميد بسيوني، وفي أول أيام عيد الأضحى أيضا، خاض الزمالك مباراة القمة أمام الأهلي في الدوري الممتاز موسم 2006/2007، وتحديدا في 30 ديسمبر 2006، وفاز الأهلي وقتها 2-1 بهدفي الأنجولي فلافيو، والذي تزامن اللقاء مع عيد ميلاده، في حين أحرز للزمالك أسامة حسن.

في 2007 وللعيد الثالث، يلعب الزمالك في أول أيام عيد الأضحى، ويخسر أيضا، ولكن هذه المرة كان أمام بتروجت في 19 ديسمبر 2007 ، وخسر الزمالك في السويس بهدف صاروخي للاعب الوسط أحمد شعبان، واصل الزمالك هزائمه في عيد الأضحى، وفي أول يوم أيضا ، وخسر أمام حرس الحدود في ستاد القاهرة ، في الدوري موسم (2008/2009) ، وتحديدا في 8 ديسمبر 2008، وانتهى اللقاء بفوز الحدود بهدف نظيف سجله أحمد عبد الغني.

هزائم الفارس الأبيض لم تتوقف حيث تلقى الزمالك هزيمة جديدة ولكن في عيد الفطر هذه المرة، حيث خسر الزمالك أمام الإسماعيلي في الدوري على ستاد الكلية الحربية بهدف دون رد، سجله عمرو السولية، في مباراة أقيمت بتاريخ 22 سبتمبر 2009 ، والموافق ثالث أيام عيد الفطر المبارك، وبعد شهرين فقط من خسارة الزمالك في عيد الفطر، خسر الأبيض مجددا في نفس الموسم، في وقفة عيد الأضحى المبارك، أمام غزل المحلة بهدف دون رد، سجله محمد العتراوي ، في مباراة اقيمت بتاريخ 25 نوفمبر 2009.

لم يكد الزمالك يستفيق من خسارته في وقفة عيد الأضحى، حتى خسر بعدها بأربعة أيام فقط، وتحديدا في ثالث أيام العيد، ولكن هذه المرة أمام اتحاد الشرطة بهدفين دون رد، سجلهما بوبا منسواه وأحمد دويدار، وأقيم اللقاء بتاريخ 28 نوفمبر 2009، وأعاد اتحاد الشرطة للزمالك ذكريات هزائمه في الأعياد مجددا، وتحديدا في ثالث أيام عيد الأضحى في عام 2011، في مباراة اقيمت باستاد القاهرة وانتهت بفوز الشرطة بهدفين لهدف، بتاريخ 8 نوفمبر 2011.

انتقلت عقدة الزمالك في العيد من المحلية إلى الإفريقية، وخسر الأبيض في القاهرة أمام مازيمبي الكونغولي في دوري أبطال إفريقيا 2012 ، بهدفين لهدف في مباراة اقيمت بتاريخ 18 أغسطس الموافق أول أيام عيد الفطر، وواجه الزمالك نظيره الأهلي في رابع أيام عيد الفطر وكان يكفيه الفوز لحسم الدوري رسميا لصالحه، إلا أن مؤمن زكريا كان له رأيا آخر، وقاد الأحمر للفوز على الزمالك بهدفين دون رد، في مباراة أقيمت بتاريخ 21 يوليو 2015.

وفي عيد الأضحى قبل الماضي، وتحديدا رابع أيامه، كان الزمالك على موعد مع خسارة تاريخية أمام النجم الساحلي التونسي، بخمسة أهداف مقابل هدف، في ذهاب نصف نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية 2015، والتي أقيمت بتاريخ 27 سبتمبر في سوسة، وكانت النتيجة كفيلة بخروج الزمالك من البطولة رغم فوزه في الإياب.