الألاعيب بقلم أحمد غلوش

بقلم أحمد خميس غلوش

يفكّر بغباء
ويقتات على دماء المنافقين
مشهد الّذى
يزهو بنفسه
متراقصًا
بجوار إحداهنّ
وهو ضعيف يختفى
من شدّة الكذب
والألاعيب الفضّاحة
لعينيه المنفوختين
بغضب الحقد
ونيران الكراهيّة
ويخبّؤ غدره
بين طيّات ملابسه
يلطّخ وجنتيه
زيف مقيت
من أجل سعادة
مؤقّتة