الأمم المتحدة الانسداد السياسى فى ليبيا لا يمكن حله بالمواجهة المسلحة

كتب وجدي نعمان

أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أنها تتابع ببالغ القلق ما يجري من تحشيد للقوات وتهديدات باللجوء إلى القوة لتسوية مزاعم الشرعية في ليبيا.

وأكدت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في بيان صحفي لها أن الانسداد السياسي الحالي وجميع أوجه الأزمة التي تحيق بليبيا لا يمكن حلها بالمواجهة المسلحة، وأن حلّ هذه القضايا لا يأتي إلا من خلال ممارسة الشعب الليبي لحقه في اختيار قادته وتجديد شرعية مؤسسات الدولة عبر انتخابات ديمقراطية.

وأوضحت البعثة الأممية أنها ستواصل العمل مع المؤسسات الليبية المعنية وجميع الجهات الفاعلة لإعادة العملية الانتخابية إلى مسارها الصحيح في أقرب وقت ممكن.

ودعت البعثة إلى وقف التصعيد على الفور، مؤكدة أن استخدام القوة من جانب أي طرف أمر غير مقبول، ولن يؤدي إلى أي نتيجة من شأنها ضمان اعتراف المجتمع الدولي.