الأمم المتحدة تعمل منصة لصالح الدول الكبرى وتصنيفاتها غير محايدة

17

الأمم المتحدة تعمل منصة لصالح الدول الكبرى وتصنيفاتها غير محايدة

كتبت-نديمة حديد

قال رئيس الوفد الوطني والناطق الرسمي باسم جماعة أنصار الله الحوثية محمد عبد السلام،

إن الأمم المتحدة تعمل منصة لصالح الدول الكبرى وتصنيفاتها غير محايدة.

وأضاف أن “الولايات المتحدة غير جادة في إيقاف العدوان ورفع الحصار على اليمن”،

مشيرا إلى أن واشنطن تريد تنفيذ مشاريعها في اليمن ولا تهمها المعاناة الإنسانية.

وتابع: “ارتكبت دول العدوان أبشع الجرائم بحق الأطفال ولم يتم إدراج السعودية ضمن قائمة انتهاكات حقوق الأطفال”.

وصرح بأنه سأل أمين عام الأمم المتحدة السابق بان كي مون خلال مفاوضات

سابقة عن سبب رفع السعودية من قائمة قتلى الأطفال، فأجاب “ضغطوا علينا”.

من جهته، أكد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي يوم الجمعة،

أن قرار الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش تصنيف أنصار الله ضمن قائمة انتهاكات حقوق الأطفال لا يستند إلى حقائق ميدانية وتقارير لجان مستقلة.

وأوضح في تغريدة على “تويتر” أن القرار الأممي يؤكد صفقة ابتزاز لإعادة غوتيريش أمينا عاما للأمم المتحدة كما ابتز بان كي مون سابقا لإلغاء تصنيف السعودية من “قائمة العار”.

ودعا إلى نشر صور جرائم الحرب التي شنت على اليمن في مختلف وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي من أجل فضح الأمم المتحدة وأمينها العام.

وأضاف: “هؤلاء لم تقم الأمم المتحدة ولا غوتريش بأي إجراء ضدهم وآلاف ممن قتلهم عدوان أمريكا وبريطانيا والسعودية والإمارات وحلفائهم”.

ونشر مجموعة من الصور لعدد من الأطفال الذين لقوا مصرعهم خلال الحرب في اليمن.

وفي وقت سابق، ذكرت وسائل إعلام أن غوتيريش قرر إدراج الحوثيين

على اللائحة اللائحة السوداء لمنتهكي حقوق الأطفال “لقتلهم أو تشويههم أكثر من 250 طفلا خلال سنة 2020”.