أخبار عربية

الأمن العراقي يعثر على مقبرة تضم جثث عناصر أمن ومدنيين في الفلوجة

بقلم د.  نجلاء كثير 

أعلن جهاز الأمن الوطني العراقي، اليوم الاثنين، العثور على مقبرة تضم جثث عناصر أمن ومدنيين في قضاء الفلوجة بمحافظة الأنبار.

وقال الأمن العراقي في بيان صحفي: “من خلال الجهد الاستخباري ومتابعة بقايا فلول عصابات داعش الإرهابي وبناء على معلومات دقيقة نفذت مفارز جهاز الأمن الوطني في شمال بغداد عملية نوعية بالاشتراك مع مديرية أمن كركوك أسفرت عن الإطاحة بأحد أخطر قياديي تنظيم داعش الإرهابي المكنى (أبو قصي) والمطلوب وفق المادة (4) إرهاب”.

 

وأضاف أن “عملية القبض جرت بعد استحصال الموافقات القضائية واستدراج المتهم من محافظة أربيل إلى كركوك ونصب كمين محكم أفضى إلى اعتقاله في المحافظة”.

اعلان

 

وأشار إلى أن “الإرهابي الملقى القبض عليه عمل في صفوف التنظيم ضمن ما يسمى ولاية (الفلوجة – قاطع الكرمة) بصفة نائب مسؤول أمنية القاطع المذكور، ومن خلال التعمق في سير التحقيق مع المتهم اعترف بوجود مقبرة تضم جثثا لعدد من الشهداء من منتسبي الأجهزة الأمنية والمواطنين المدنيين الذين تم أسرهم وقتلهم عام 2015 من قبل التنظيم الإرهابي، وقد جرى اصطحاب المتهم والقيام بكشف دلالة لمكان المقبرة الواقعة في قضاء الكرمة -الفلوجة، وهو عبارة عن منزل كان يستخدم للسجن والتعذيب والقتل”.

وتابع أن أبو قصي “يعد من القياديين في صفوف العصابات الإرهابية، حيث عمل في تصنيع العبوات الناسفة وتفخيخ العجلات واستهداف القوات الأمنية إبان معارك التحرير في الأنبار، كما وورد اسمه ضمن بودرة كفالات التنظيم”.

اعلان

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى