الأهلي والزمالك يواجهي أزمة بسبب إغلاق باب القيد المحلي

28

كتب وجدي نعمان

يواجه ناديي الأهلي والزمالك أزمة بسبب إغلاق باب القيد المحلي قبل إنتهاء بطولة دوري أبطال

أفريقيا ويُطالب مسئولو الناديين بتأجيل إنتهاء القيد المحلي عدة أيام حتى يتمكّن الناديين من

الاستفادة بجميع لاعبيهم المُقيدين بالقائمة الحالية في النهائي الأفريقي اذي يجمع الأهلي والزمالك

يوم 27 نوفمبر الجاري.

وأعلن اتحاد الكرة أن موعد إغلاق القيد في القائمة الأولى سيكون يوم 11 نوفمبر على أن يكون

موعد إغلاق القائمة الثانية يوم 19 من الشهر ذاته .

ويرى مسئولو القطبين أنه ليس منطقياً أن ينتهي القيد المحلي قبل نهائي أفريقيا لأن الناديين قد

يضطرا للأبقاء على بعض اللاعبين للمشاركة معهما في النهائي ثم يتم إستبدالهما بعد قمة 27

نوفمبر أما في حالة الإستغناء عن اللاعبين فلن يتمكّن الاهلي والزمالك من الإستفادة بهما في

النهائي.

وطالب القطبين بضرورة تأجيل إغلاق القيد المحلي لمدة 24 أو 48 ساعة عقب نهائي أفريقيا

خاصة وأن باب القيد الأفريقي سيتم إغلاقه يوم 30 نوفمبر  أو زيادة الأستبدال من 5 لـ7 لاعبين.

على صعيد أخر ، يواجه نهائي دوري أبطال أفريقيا المقرر إقامته ببرج العرب خطر التأجيل للمرة

الثانية بسبب “نوّة المكنسة” التى تضرب الأسكندرية خلال الأسبوع الأخير من نوفمبر من كل عام

تقريباً ، ويخشى كثيرون من تزامن هذه النوّة الشديدة مع موعد نهائي أفريقيا الذي كان مُقرراً لها

أمس ، الجمعة، الموافق  6 نوفمبر لكن تم تأجيله ليوم 27 الجاري.

خطر تأجيل نهائي أفريقيا بات يتسرّب للكثيرون في الشارع الكروي المصري والأفريقي خاصة

وأن “نوّة المكسنة” تشهد سقوط أمطارغزيرة تصل لحد السيول في الأسكندرية وتؤدي إلى شلل تام

في المحافظة الساحلية وقد يُعيد للأذهان “قمة الطين” التى جمعت الأهلي والزمالك يوم 30 مارس

2019 ببرج العرب في الدوري والتى أنتهت بالتعادل السلبي وكانت واحدة من أسوأ مباريات القمة

في التاريخ.

مخاطر تأجيل النهائي الافريقي بسبب الأمطار و”نوّة المكسنة” جعل كثيرون يُطالبون الجهات

المسئولو وإتحاد الكرة بمخاطبة نظيره الافريقي والتنسيق مع الجهات المسئولة لنقل مباراة القمة

بين الاهلي والزمالك لأحدى ملاعب القاهرة بدلاً من الأسكندرية أو أية مدينة ساحلية خاصة وأن

تأجيل اللقاء سيكون صعباً بسبب البطولة الافريقية الجديدة التى كان مُقرراً إنطلاقها 21 نوفمبر

الجاري وتم التأجيل بسبب الموعد الجديد للنهائي الأفريقي.

وتشهد الساعات الحالية حالة من الترقب بشأن النهائي الافريقي المُرتقب الذي يرغب الأتحاد

الافريقي لكرة القدم “كاف” في خروجه بأفضل شكل كما ترغب الجهات المصرية في تنظيم الحدث

بصورة جيدة تتناسب مع النجاحات الأخيرة لأكثر من حدث رياضي تمت إقامته في مصر كأمم

أفريقيا للكبار 2019 وتصفيات أفريقيا المؤهلة لأولمبياد طوكيو.