الأهلي يستعد جيدا لخوض مباراته ضد كايزر تشيفز الجنوب إفريقي في نهائي دوري أبطال إفريقيا

56

كتب وجدي نعمان

استعد فريق الأهلي جيدا لخوض مباراته ضد كايزر تشيفز الجنوب إفريقي في نهائي دوري أبطال إفريقيا يوم السبت المقبل، باعتبار الفوز فيها بمثابة تكليل جهود الفريق الأحمر على مدار البطولة بالكامل في طريقه نحو الاحتفاظ باللقب القاري للمرة الثانية على التولي وحصد النجمة العاشرة في تاريخه القاري.

ووضع بيتسو موسيماني خطته للانقضاض على بطل جنوب إفريقيا وحصد اللقب العاشر من خلال دراسة عناصر القوة والضعف في المنافس والعمل على دراسته جيدا وتهيئة لاعبيه نفسيا وفنيا وذهنيا للتعامل مع أجواء المباراة النهائية.

إبطال مصدر قوة تشيفز

ينوي موسيماني فرض رقابة لصيقة على عناصر القوة في صفوف كايزر تشيفز لمنعهم من تشكيل خطورة على مرمى الأهلي، كما طالب لاعبيه بضرورة التمركز الجيد والانتشار بشكل صحيح داخل الملعب والالتزام بالتعليمات الفنية والخطط التي ينوي تطبيقها في اللقاء للعبور باللقاء إلى بر الأمان، ومن أبرز العناصر التي ينوي موسيماني فرض الرقابة عليها في النهائي الإفريقي سمير نوركوفيتش وماتيابا وكاسترو.

التحضير من العرضيات

حذر بيتسو موسيماني المدير الفني للأهلي لاعبيه من إجادة لاعبي كايزر تشيفز التعامل مع الكرات العرضية والكرات الثابتة باعتبارها مصدر خطورة الفريق الجنوب إفريقي، وأحد أهم الحلول التي يعتمد عليها في زيارة شباك المنافسين، وهو ما يرغب موسيماني في التعامل معها، لاسيما أن كايزر تشيفز يضم لاعبين طوال القامة يجيدون التعامل بالرأس مع الكرات الثابتة والعرضيات.

ويعكف موسيماني خلال التدريبات الجماعية للأهلي بالمغرب على تطبيق بعض الجمل مع لاعبيه لتدريبهم على التعامل مع مثل هذه الكرات ومنع لاعبي الفريق الجنوب إفريقي من تهديد مرمى محمد الشناوي من الأطراف، ويرغب في تطبيق بعض الجمل الخاصة لتعامل دفاع الأهلي في مثل هذه المواقف، وعلى ضرورة التعامل مع الكرة وتطفيشها قبل الوصول للاعبي كايزر تشيفز داخل منطقة جزاء الأهلي.

تعديل طريقة اللعب

يخطط بيتسو موسيماني، المدير الفني للأهلي، لإجراء تعديلات على طريقة لعب الأهلي في مباراته ضد كايزر تشيفز الجنوب أفريقي يوم السبت المقبل في نهائي دوري أبطال أفريقيا، ويدرس أكثر من سيناريو سواء العودة للعب بطريقة 4/3/3 أو الاستمرار بطريقة 4/2/3/1 لاختيار الأفضل فيهما، بما يتناسب مع طريقة لعب الفريق الجنوب أفريقي.

ويدرس موسيماني اللعب بلاعب وسط ارتكاز ثالث كما حدث في مباراتي الترجي التونسي بنصف النهائي الأفريقي ومباراة بيراميدز في الدوري، من خلال الاعتماد على الثلاثي حمدي فتحي وأليو ديانج وعمرو السولية في الوسط، على أن يلعب حمدي فتحي “ليبرو متقدم” أو لاعب وسط ثالث في حالة الدفاع أو لاعب وسط ثالث حال الهجوم، والتى أجاد تنفيذها بشكل كبير، ووقتها سيضحي موسيماني بأحد الجناحين سواء طاهر محمد طاهر أو حسين الشحات.

كما يفكر موسيماني في الاعتماد على طريقة لعب 4/3/3 لسبيين الأول منح الحرية لعلي معلول في التقدم للأمام وتقديم الزيادة الهجومية مع دخول حمدي فتحي كقلب دفاع بجوار بدر بانون حال تقدمه، وميل أيمن أشرف إلى مركز الظهير الأيسر، لاستغلال اختراقات معلول في إرسال الكرات العرضية وتشكيل جبهة قوية مع أفشة أو طاهر، وإرسال الكرات العرضية لشريف في منطقة جزاء كايزر تشيفز.

مطالبة الهجوم باستغلال الفرص

طالب موسيماني لاعب الخط الأمامي باستغلال الفرص التي تتاح لهم ، كما دربهم على بعض الجمل الفنية والجوانب التكتيكية التي ينوي تنفيذها في المباراة والتعامل على التراج الدفاعي المتوقع للفريق الجنوب إفريقي.

ومع علم بيتسو موسيماني المدير الفني للأهلي بالتحفظ الدفاعي لفريق كايزر تشيفز فإته درب لاعبيه على بعض الجمل التي تمكنهم من فك شفرة الدفاع الجنوب إفريقي من خلال لعب التمريرات القصيرة في المساحات الضيقة في وجود ضغط لتعود لاعبيه على اللعب في مثل هذه الأجواء.

وطالب موسيماني لاعبيه بضرورة نقل الكرة السريع من خلال التمريرات القصيرة مع ضرورة التحرك بدون كرة لخلق مساحات وإرهاق لاعبي كايزر تشيفز حتى يتسنى لهم فتح ثغرة في دفاعه ومن ثم الوصول إلى مرماه وهز شباكه ، وطالبهم بضرورة التصويب المباشر على المرمى إذا ما وجدت فرصة للتسديد.

تحذيرات للخط الخلفي

حذر لاعبيه من ترك المساحات والتي يجيدها الفريق الجنوب إفريقي وينوي الاعتماد عليها في شن هجوم خاطف على دفاع الأهلي وتهديد مرمى محمد الشناوي، حيث منح تعليمات خاصة للاعبي الوسط والدفاع بضرورة التخلص بالكرة مبكرا اذا ما وجدت في وسط ملعب الأهلي، وضرورة الاستحواذ على الكرة لمنع المنافس من تهديد مرماه.