الأهلي يفوز على إنبي بثلاثة أهداف مقابل هدف

33

كتب وجدي نعمان

استعاد الأهلي الانتصارات، وحقق فوزا كبيرا على إنبي بثلاثة أهداف مقابل هدف، في المباراة التى جمعتهما مساء اليوم، السبت، باستاد بتروسبورت، في اللقاء المؤجل من الجولة الـ13 للدوري الممتاز.

سجل ثلاثية الاهلي، حسين الشحات ومحمد شريف وعمرو السولية فيما سجل هدف إنبي رامي صبري من ضربة جزاء.

وجاءت ثلاثية الأهلي في الشوط الأول لينجح المارد الأحمر في تفجير خطوط أنابيب إنبي رغم محاولات الفريق البترولي العودة للمباراة في الشوط الثاني، لكنه لم يسجل سوى هدف من ضربة جزاء.

بهذا الفوز استعاد الاهلي ذاكرة الانتصارات، بعد السقوط أمام سموحة الجولة الماضية ويرفع الأهلي رصيده إلى 33 نقطة جمعهم من 14 مباراة ويبقي في المركز الثاني، فيما يتجمد رصيد إنبي عند 24 نقطة ويحتل المركز العاشر.

الشوط الأول

جاءت بداية المباراة هجومية ونشطة للغاية مع انطلاقها، وسجل الأهلي هدفين في أول دقيقتين، حيث سجل حسين الشحات الهدف الأول بعد مرور 30 ثانية، وأضاف محمد شريف الهدف الثاني في الدقيقة الثانية.

وبعد الثنائية المبكرة للغاية نشط أداء إنبي، وامتلك زمام الأمور في وسط الملعب، وهدد مرمى محمد الشناوي أكثر من مرة، لكن دفاع الأحمر بقيادة رامي ربيعة وسعد سمير تعامل بشكل جيد مع هذه الهجمات.

الأهلي لعب على الهجمة المرتدة، بعدما ترك الاستحواذ للفريق البترولي، وسجل أفشة هدفا عن طريق مصطفى شلبي ألغاء الحكم محمود عاشور بداعي التسلل.

وعادت الكرة وسط الملعب قبل أن ينجح عمرو السولية في تسجيل هدف رائع للأهلي في الدقيقة 43، بعدها حاول الفريقان التسجيل، لكن الشوط الأول انتهي بتقدم الأهلي بثلاثية نظيفة.

الشوط الثاني

جاءت بداية الشوط الثاني عكس بداية الشوط الأول، حيث ظهر فريق إنبي أكثر قوة هجومية ولعب بجرأة واضحة.

وبدأ الاهلي هذا الشوط بتغيير حيث دفع موسيماني، المدير الفني، بصلاح محسن بدلاً من محمد شريف.

الهجوم الواضح من إنبي أسفر عن هدف أول سجله رامي صبري، مدافع إنبي، من ضربة جزاء احتسبها محمود عاشور، بعد اللجوء لتقنية الفار، وسجل منها رامي هدفا.

بعد الهدف واصل إنبي الضغط على مرمى الأهلي وسط اختفاء تام من لاعبي الأحمر الذي ترك الاستحواذ والسيطرة للفريق البترولي لمدة 20 دقيقة.

لم يجد موسيماني أمامه سوى إجراء ثلاثة تغييرات دفعة واحدة من أجل إيقاف سيطرة إنبي، حيث دفع بكل من: طاهر محمد طاهر وديانج وناصر ماهر بدلاً من كهربا وعمرو السولية وأحمد رمضان بيكهام.

عاد الاهلي للمباراة بفضل هذه التغييرات وسنحت له أكثر من فرصة كان أخطرها عن طريق أفشة وطاهر، لكن الثنائي أهدر أكثر من فرصة.

وفي الدقائق العشرة الأخيرة شارك وليد سليمان بدلاً من أفشة، وحاول الفريقان التسجيل في الدقائق الأخيرة، لمن ينتهي اللقاء بفوز الأهلي بثلاثة أهداف لهدف.