الأوليمبية المصرية تطالب بحذف عبارات مسيئة من طعن المستشار كتب محمد عزت السخاوي

41

هل تكون هذه هي نهاية عهد المستشار

مرتضى منصور بالشارع الرياضي ، اليوم تم

تأجيل جلسة طعن المستشار على قرار إيقافه الصادر من اللجنة الأولمبية المصرية و في

جلسة اليوم ، طالبت اللجنة الأولمبية في

مصر، مجلس الدولة، بحذف العبارات

“الخادشة” من طعن رئيس مجلس إدارة نادي

الزمالك مرتضى منصور، وذلك في مذكرة رسمية ..

وقالت اللجنة الأولمبية في المذكرة: “نطالب

هيئة المحكمة الموقرة بأن تأمر بتصحيح

صحيفة الدعوى بمحو العبارات الخارجة

والمخالفة للآداب والنظام العام والمستندات

المزورة المُدمجة في صحيفتها لبطلان

صحيفتها بطلاناً مُطلقاً من النظام العام”.

وأودعت اللجنة الأوليمبية المصرية برئاسة

هشام أبو حطب، المذكرة في الجلسة التي

خصصتها الدائرة الثانية محكمة القضاء

الإداري بمجلس الدولة المصري، لنظر الطعن

المقام من رئيس نادي الزمالك ضد قرار اللجنة بوقفه.

وطالب منصور، الذي حضر جلسة اليوم بين

أنصاره، هيئة المحكمة، بإصدار حكمها اليوم

في الطعن المقام منه، نظرا لحساسية الموقف،

وأن فريق نادي الزمالك لديه مباراة مهمة

الليلة أمام الرجاء المغربي في ذهاب نصف

نهائي دوري أبطال إفريقيا، وأن اللجنة

الأولمبية ليس من حقها معاقبة رؤساء الأندية،

كما أنه يملك حصانة باعتباره عضوا في

البرلمان المصري، حسب وصفه.

ونشبت مشادة بين منصور، ومحمد إصلاح محامي اللجنة الأولمبية، وحاول أنصار منصور

التعدي على المحامي، خاصة بعد مرافعته

واتهامه منصور بتقديم مستندات مزورة في

صحيفة الطعن المقامة منه، وأيضا تضمنها

عبارات مخلة للآداب وتخالف القانون وتسيء لهيئة المحكمة.

واضطر حرس المحكمة لإخراج محامي اللجنة

الأولمبية من باب آخر بعيدا عن أنصار منصور.

وقررت المحكمة تأجيل نظر القضية إلى الأول

من نوفمبر المقبل، حيث تضمنت طلبات

اللجنة الأولمبية التأجيل من أجل تصحيح

الدعوى وحذف العبارات المسيئة والمستندات المزورة.

وظهر منصور عقب الجلسة غاضبا، مؤكدا أن

ما حدث سيضر بمصلحة نادي الزمالك قائلا:

“ربنا يستر على الزمالك في مباراة النهاردة”.

وكانت اللجنة الأولمبية المصرية قررت وقف

منصور عن مزاولة أي نشاط رياضي لمدة 4

سنوات وتغريمه مائة ألف جنيه مصري، داعية

الجمعية العمومية لنادي الزمالك للانعقاد

لانتخاب رئيس جديد للنادي، نظرا لتحقيق

اللجنة في عدة شكاوى ضده من أندية

واتحادات وشخصيات رياضية تتهمه بالخروج على القيم والأعراف.