حوادث

الإعدام شنقا للمتهمة بخطف وقتل طفل بالشرقية

كتب وجدي نعمان

قررت محكمة جنايات الزقازيق بمحافظة الشرقية، اليوم، التصديق على قرار فضيلة المتهمة بخطف وقتل طفل لم يبلغ العامين من عمره بدائرة مفتي الديار المصرية بمعاقبة المتهمة بخطف وقتل طفل لم يبلغ العامين من عمره بدائرة مركز منيا القمح بالإعدام شنقا.

صدر القرار برئاسة المستشار، شريف محمد سراج الدين، رئيس المحكمة وعضوية المستشارين محمد سامى بده، ومايكل نعيم ميخائيل، وأمانة سر حسن عبد المجيد وأحمد نصر.

تعود أحداث القضية رقم 33955 لسنة 2023 جنايات مركز شرطة منيا القمح، ليوم 3 من شهر سبتمبر المنقضي، عندما أحالت نيابة جنوب الزقازيق الكلية، المتهمة ” سكر غ م م ” 40 عاما ربة منزل مقيمة قرية خلوة الشعراوى نطاق مركز منيا القمح، للمحاكمة الجنائية، لادانتها بقتل الطفل ” مصطفى م ال ح” الذي لم يبلغ العامين من عمره.وتبين من أمر الإحالة قيام المتهمة بخطف المجنى عليه بدافع الانتقام م أسرته، وأعدت لهذا الغرض أدوات عبارة عن جوال بلاستيكى وحقيبة قماشية وقطعة من القماش وكمنت له أمام مسكنه متربصة له وما أن ظفرت به قامت بوضعه داخل الجوال وأحكمت غلقه ثم خنقته ثم وضعته بداخل الحقيبة القماشية وتوجهت به إلى مجرى مائى والقت الجوال وبداخله الطفل.

تم العثور على جثة الطفل بمعرفة الأهالى وعقب التحريات والفحص تبين أن وراء ارتكاب الجريمة جارة والدة الطفل وتدعى” سكر” وقامت بارتكاب الجريمة بسبب الغيرة منها والانتقام منها، بعودة زوجها من السعودية بغرض إقامة عقيقة المجنى عليه، تم القبض على المتهمة وإحالتها للنيابة العامة التى إحالتها محبوسة إلى محكمة الجنايات التى أصدرت قرارها المتقدم.

زر الذهاب إلى الأعلى