الإعدام لسائق توك توك قتل زوجة شقيقه وجنينها بالخانكة

كتب وجدي نعمان

قضت محكمة جنايات بنها، الدائرة الثالثة، برئاسة المستشار سيد رفاعى حسين، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين عماد فتحى ويصا، ومصطفى خلف محمد أمين، ومصطفى أنور أحمد مؤمن، وأمانة سر مينا عوض ميخائيل، بالإعدام شنقا لسائق توك توك، لاتهامه بقتل زوجة شقيقه باستخدام سلاح أبيض “سكين”، بدائرة مركز شرطة الخانكة بمحافظة القليوبية، وذلك بعد ورود رد فضيلة مفتي الجمهورية وإبداء الرأي الشرعي في إعدامه لما اقترفه من جريمة بحق زوجة شقيقه.

وتضمن أمر الإحالة الخاص بالقضية رقم 31025 لسنة 2021 جنايات مركز الخانكة، والمقيدة برقم 3582 لسنة 2021 كلى شمال بنها، أن المتهم “محمد ع.ت”، 34 سنة، سائق توك توك، ومقيم القلج دائرة مركز شرطة الخانكة القليوبية، قتل عمداً المجنى عليها “هبة.س”، (زوجة شقيقه)، مع سبق الإصرار بأن بيت النية وعقد العزم على ذلك وأعد لذلك الغرض سلاح أبيض (سكين) محل الاتهام التالى والذى أعده سلفاً قبيل الواقعة.

وأضاف أمر الإحالة، أن المتهم ما أن أبصر المجنى عليها تخرج من باب المسكن ظنا منه ذهابها لملاقاة أحد الأشخاص الغرباء، فقام بالمسير خلفها محرزاً أداة بطشه، وعندما خالفت كل ظنونه الشيطانية توجه صوبها حال انتظارها لنجلتها على درج إحدى الحوانيت والتى أرسلتها لإبتياع بعض من المأكولات، وحال ذلك حاول التحدث معها فقامت بنهره مهددة إياه بإبلاغ زوجها (شقيقه) بتعرضه لها بالطريق العام، وعلى إثر ذلك قام بإشهار سلاحه الأبيض وقام بالصعود لمكان تواجدها أمام ذلك الحانوت وسدد إليها عدة طعنات قاتلة وتركها وخطى خطوتين مبتعداً عنها.

واستطرد أمر الإحالة، أن المتهم انتوى على إزهاق روحها فعاد إليها مرة أخرى وقام بتسديد طعنة أخيرة لها محدثاً إصاباتها الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية، والتى أودت بحياتها وحياة جنينها، الذى لم تطيء قدماه الحياة وذلك على النحو المبين بالتحقيقات، كما أن المتهم أحرز سلاحاً أبيض “سكين” بغير مسوغ قانوني.