أخبار العالم

الإعلام العربى والدولى بكلمة الرئيس السيسى بالمؤتمر الأول لـ حياة كريمة

كتب وجدي نعمان

اهتمت وسائل إعلام عربية ودولية بالكلمة التي ألقاها الرئيس عبد الفتاح السيسى مساء الخميس، في المؤتمر الأول للمشروع القومى”حياة كريمة ” والذى أقيم باستاد القاهرة .

ومن جهة أخرى، التقط كتاب عرب الرسائل التى حملتها كلمة الرئيس السيسى، حيث قال الكاتب الكويتى أحمد الجارالله، فى تغريدة له على حسابه الرسمى بموقع التواصل الاجتماعى”تويتر”: “‏علي أثيوبيا أن تدرس وبإمعان كلام الرئيس السيسي وتدرس مقدرات مصر ومقدرات العالم المؤيد لمصر والسودان شعب مصر وقاده مصر لن يسمحوا لأي دوله أن تنتقص من حقوقها الطبيعيه في مياه النيل العالم مع مصر والسودان والعبث بالمقدرات الدوليه غير مسموح،، أثيوبيا تدبري كلام الرئيس المصري فهو واضح”.

7882dea8-e09b-4d80-851c-d5262eeb6c47 

وسلطت صحيفة “القبس “الكويتية الضوء على تصريحات الرئيس حول قدرات مصر السياسية والعسكرية، فكتبت تحت عنوان السيسي: نملك أدوات سياسية وعسكرية تمكننا من حماية مقدراتنا”، إن الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسي أكد إن بلاده تملك أدوات سياسية وعسكرية تمكنها من حماية مقدراتها، مشدداً على أن المساس بأمن مصر القومي خط أحمر لا يمكن اجتيازه شاء من شاء وأبى من أبى.

وأضافت الصحيفة أن خطاب السيسي شدد على أن ممارسة الحكمة والجنوح للسلام لا يعني أننا سنسمح لأحد بالمساس بمقدرات بلادنا، موضحا “ألا نحاول تصدير الوهم ولا نريد دغدغة مشاعر الشعب وقلق المصريين بشأن المياه مشروع”.

القبس الكويتيةالقبس الكويتية

واستكملت الصحيفة كلمات الرئيس السيسي حول سد النهضة والتي قال فيها “قلنا لإثيوبيا إننا مستعدون للتعاون معكم بشأن الكهرباء وبما يساعد على التنمية والرخاء لشعبكم”، وأن القاهرة طالبت إثيوبيا باتفاق قانوني ينظم حقوق المياه وتشغيل سد النهضة وما وأن الحكومة المصرية ما زالت تتحرك بهذا الاتجاه، ولافتة إلى أن الرئيس شدد على عدم سعى مصر للتهديد أو التدخل في شؤون الدول وأن ما تريده هو تعاون الآخرين مع بلاده.

وفي هذا السياق أوضح أن التحرك المصري في مجلس الأمن جاء بهدف وضع أزمة سد النهضة على أجندة المجتمع الدولي، داعيا «الأشقاء» في إثيوبيا والسودان لإبرام اتفاق قانوني ملزم والابتعاد عن التهديد.

وفي إطار التحرك المصري لتوفير المياه قال السيسي إن بلاده تقوم بإجراءات لتوفير المياه داخل مصر حيث رصدت الحكومة 60 مليار جنيه لمشروع تبطين الترع من أجل الحفاظ على المياه كاستعداد داخلي للمستقبل.

الشرق الأوسطالشرق الأوسط

فيما كتبت الشرق الأوسط السعودية ، تحت عنوان «بلاش هرى»… السيسي مطمئناً المصريين بشأن أزمة سد النهضة، مشيرة إلى تحذيرات الرئيس السيسى بشأن المساس بأمن مصر القومي واعتبر ذلك خط أحمر، ولا يمكن اجتيازه شاء من شاء وأبى من أبى».

وأشارت الصحيفة إلى ما قاله الرئيس السيسي مازحا المصريين: «بلاش هري.. ومتقلقوش ولا تسمعوا كلام حد»، في إشارة إلى حالة القلق الشعبي من أزمة سد النهضة.

 الإعلام الدولى

وعلى الصعيد الدولى، اهتمت”بى بى سى” البريطانية بكلمات الرئيس حول أزمة سد النهضة الإثيوبى، والتي أذاعتها في بث مباشر عبر موقعها ، فكتبت تحت عنوان ” السيسي في كلمة للمصريين: مصر لن يصيبها أي ضرر أنا والجيش سنرحل قبل حدوث”، متطرقة إلى دعوة الرئيس الشعب إلى عدم القلق من مشكلة سد النهضة، وأبرزت إشارة الرئيس بأن مصر دولة كبيرة تملك من القدرات السياسية والاقتصادية والعسكرية ما يمكنها من الحفاظ على حقوقها وحماية مقدراتها.

بى بى سىبى بى سى

وأوضحت أن الرئيس طمأن المصريين بأن البلاد لن يصيبها أي ضرر مؤكدا “أنا والجيش سنرحل قبل حدوث هذا الضرر، وقال السيسي إن أمن مصر القومي خط أحمر لا يمكن المساس به.

وأبرزت “بى بى سى” الكلمة التي وجهها السيسي إلى الإثيوبيين مطالبا بالتوصل إلى اتفاق قانوني ملزم يجعل الدولتين تعيشان في أمان وسلام بعيدا عن أي شكل من أشكال التهديد، مضيفا أن مصر تريد نقل الخبرات في مشروعات الكهرباء والتنمية شريطة عدم المساس بحصتها من المياه. وقال إن التحرك في مجلس الأمن جاء لعرض قضية سد النهضة على أجندة الاهتمام الدولي، وجرى الإعداد له بشكل جيد.

وعلى صعيد متصل أبرز موقع “روسيا اليوم” بتوقيع وثيقة حياة كريمة ، فكتب تحت عنوان “السيسي يوقع وثيقة المشروع القومي لتطوير الريف المصرى” وقع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مساء يوم الخميس على وثيقة المشروع القومي لتطوير الريف المصري “حياة كريمة“.

تدشين الجمهورية الجديدة

وتطرق “روسيا اليوم” إلى أن الرئيس السيسي دشن الجمهورية الجديدة لمصر بالتزامن مع إطلاق أكبر مشروع في العالم لتطوير القرية المصرية “حياة كريمة” حيث حدد ملامح الجمهورية الجديدة في دولة مدنية حديثة تمتلك القدرات الشاملة التي تبني بها الدولة في مختلف المجالات.

روسيا اليومروسيا اليوم

كما ألقى الموقع الروسى الضوء على تاريخ تدشين مبادرة “حياة كريمة” ومبادرة “حياة كريمة” أطلقها الرئيس المصري في 2 يناير 2019، لتحسين مستوى المعيشة وجودة الحياة للفئات الأكثر احتياجا في التجمعات الريفية على مستوى البلاد، والارتقاء بمستوى الخدمات اليومية المقدمة للمواطنين.

وتسعى “حياة كريمة” لتوحيد الجهود بين كافة مؤسسات الدولة بالتعاون مع المجتمع المدني وشركات القطاع الخاص وشركاء التنمية في مصر وخارجها في ملف التنمية المستدامة.

كما تهدف للقضاء على الفقر المتعدد الأبعاد، وذلك من أجل التخفيف عن كاهل المواطنين، وخاصة الأسر الأكثر احتياجا في القري والمراكز المستهدفة البالغ عددها 4658 قرية باستثمارات تقدر بـ700 مليار جنيه.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى