أخبار عربية

الإمارات تطلب تحقيقا كاملا في استهداف إسرائيل مؤسسة إغاثة بغزة وتعلق المساعدات عبر الممر البحري

كتب وجدي نعمان

صرح مسؤول إماراتي أن بلاده علقت مؤقتا المساعدات الإنسانية عبر الممر البحري إلى غزة، على خلفية الاستهداف الإسرائيلي لفريق مؤسسة “المطبخ المركزي العالمي”، مطالبة بإجراء تحقيق كامل.

وقال المسؤول في تصريح لوكالة “رويترز”: “علقت الإمارات مؤقتا جهود المساعدات الإنسانية عبر الممر البحري انتظارا للمزيد من ضمانات السلامة وإجراء تحقيق كامل”.

وأدانت دولة الإمارات اليوم الثلاثاء استهداف القوات الإسرائيلية، لفريق مؤسسة المطبخ المركزي العالمي “شريك دولة الإمارات في مبادرة أمالثيا لتعزيز الاستجابة الإنسانية المقدمة للمدنيين في شمال قطاع غزة” والذي أسفر عن مقتل وإصابة عدد من العاملين في المجال الإغاثي الإنساني، وحملت إسرائيل كامل مسؤولية هذا التطور الخطير، وطالبت بتحقيق عاجل ومستقل وشفاف بشأن ما حدث، ومعاقبة المتسببين.

وعبرت الخارجية الإماراتية في بيان لها عن أسفها العميق للخسائر في الأرواح، وأعربت عن تعازيها لأسر الضحايا ودولهم، متمنية الشفاء العاجل لجميع المصابين.

وشددت الخارجية على “ضرورة الوقف الفوري للعنف، وتجنب استهداف المدنيين والمؤسسات والأعيان المدنية، والمؤسسات الإغاثية، وطالبت بعدم استخدام الغذاء سلاحا وبالكف بدون إبطاء عن فرض قيود على المساعدات الإنسانية وتوفير الحماية لها”.

وكانت وزارة الصحة في غزة أعلنت أمس أن “أربعة عمال إغاثة أجانب من منظمة “وورلد سنترال كيتشن” (المطبخ المركزي العالمي) قتلوا مع سائقهم الفلسطيني في ضربة إسرائيلية استهدفت سيارتهم المصفحة وسط قطاع غزة مساء الإثنين”.

وارتفع عدد الضحايا إلى 7 قتلى بعد العثور على قتيلين في مكان استهدافهم غربي مدينة دير البلح وسط قطاع غزة.

زر الذهاب إلى الأعلى