الاتحاد الأوروبى ليبيا من أكثر دول العالم تضررًا من آثار التغير المناخى

كتب وجدي نعمان

قالت بعثة الاتحاد الأوروبى فى ليبيا، اليوم /السبت/، إن ليبيا تعد من أكثر دول العالم تضررًا من آثار التغير المناخى وارتفاع

درجات الحرارة.

ودعت البعثة – تعليقا على عاصفة ترابية شهدتها العاصمة الليبية (طرابلس) اليوم – السلطات الليبية إلى التخطيط للتخفيف من

آثار التغير المناخي الشديدة وعواقبه على البلاد، وفقا ما نقلته وكالة الأنباء الليبية (وال).

وحذرت البعثة من أن التغير المناخي سيتسبب في موجات جفاف شديدة وندرة في المياه وحرائق شديدة وارتفاع منسوب مياه البحر وفيضانات وعواصف كارثية وتراجع في التنوع البيولوجي وتحديات في الزراعة.

وتضرب أغلب مناطق الشمال الليبي رياح قوية تصل سرعتها إلى 60 كيلومترا في الساعة، خاصة على المناطق الساحلية؛ مما

تسببت في إثارة الأتربة والغبار وهبوط في الرؤية الأفقية وفق النشرة الجوية لمركز الأرصاد فى ليبيا.

وذكرت وكالة الأنباء الليبية أن حركة الملاحة الجوية بمطار معيتيقة في طرابلس توقفت اليوم لسوء الأحوال الجوية وانعدام

الرؤية نتيجة الرياح القوية.

وكانت شركة الخطوط الجوية الليبية أبلغت المسافرين بتأجيل تشغيل رحلاتها اليوم من مطار معيتيقة لسوء الأحوال الجوية، فيما

هبطت رحلة داخلية تابعة للشركة قادمة من مدينة غات غربي البلاد في مطار جربة في تونس، بحسب الوكالة.