الاستخبارات العسكرية الروسية قد تتحول سوريا إلى ساحة صراع بين إيران وإسرائيل بدفع من واشنطن

كتب .وجدى نعمان

حذر إيغور كوستيوكوف، رئيس الإدارة الرئيسية لهيئة الأركان العامة الروسية، من احتمال أن تصبح سوريا ساحة مواجهة إسرائيلية إيرانية بدفع من الولايات المتحدة.

وقال رئيس الجهاز الذي عرف سابقا بـ”إدارة الاستخبارات الرئيسية” الروسية، خلال مشاركته في مؤتمر موسكو للأمن الدولي اليوم الثلاثاء: “هناك خطر أن تتحول سوريا بدفع من الولايات المتحدة إلى ساحة مواجهة إسرائيلية إيرانية”.

وفي شأن التدخل الأمريكي في سوريا، قال كوستيوكوف إنه بمشاركة شركات أمريكية، يتم إنتاج 220 ألف برميل نفط يوميا في سوريا، حيث تستمر الولايات المتحدة في نهب ثروات البلاد.

وأشار أيضا إلى أن الولايات المتحدة تدرب مقاتلين للمعارضة السورية وتنظيم “داعش” الإرهابي على تنفيذ هجمات إرهابية داخل مناطق سيطرة الحكومة السورية، مضيفا أن المخابرات الغربية، من خلال منظمات غير حكومية خاضعة لسيطرتها، تقدم الدعم للجماعات المتطرفة في سوريا.

وقال: “هذه الحقائق تشير إلى أن ما يفعله التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب في سوريا والعراق ليس أكثر من تصريحات إلى حد كبير”.

وحسب الاستخبارات الروسية، فإن توريدات الأسلحة إلى الأكراد السوريين تتزايد، وينفق البيت الأبيض ما يصل إلى 200 مليون دولار سنويا لهذه الأغراض.

وأكد رئيس الاستخبارات العسكرية الروسية أن الجيش السوري يسيطر على أكثر من 80% من أراضي البلاد، وأنه كبد، بمساعدة من القوات الروسية، الراديكاليين خسائر جسيمة.