الاطفال والنرجسية بقلم ندى رمضان

50

 

بقلم ندى رمضان اليوفى

تربيه الاطفال من اجمل النعم التى رزقنا بها الوهاب ووصفت بزينة الحياة لروعه تفاصيلها وعظمة اجرها اليوفى

فغريزه الامومه والابوه شئ بالفطره لدى الانسان والحيوان ولكنها ليست بالعمل الهين

فتربية النشأ مسؤلية على عاتق الاباء يروا
حصيدتها على مدار سنوات العمر
وقد يرزق بعض الاباء بأطفال ذو طابع خاص مثل النرجسية

فالطفل النرجسى يحتاج للتدخل المبكر لمساعدتة على بناء شخصية سويه

وهناك علامات تظهر على الطفل النرجسى
منها حب الذات والاعتقاد ان العالم له وحده وانه يمتلك مواهب وقدرات خاصه
تجعله يتكبر على الاخرين ولا يشعر نحوهم بالدفء  اليوفى

ويلاحظ على النرجسى عدم اعترافه باخطاءه ورفضه لتحمل مسؤلية افعاله

كما يصر على ان يكون الاول باللعب ويثور ويتوتر عندما يفوز غيره
ويلقى اللوم على الاخرين بسبب اخطاءه

والاكاذيب حيله من حيل النرجسى لادانه الاخرين والتهرب من الاعتراف باخطاءه

وفى بعض الاحيان تصل النرجسيه الى السرقه وعند كشفها يبدا بالتبرير وليس الاعتذار

كما يرفض النرجسى القيود والحدود ونمط الحياه الاجتماعية اليوفي