الاكتناز القهرى دكتوره فاطمه محمود

يعاني الكثير من الأشخاص من عادة تجميع الأغراض والاحتفاظ بها دون الحاجة إليها، فيميل بعضهم إلى التعلق

بأشياء قديمة قد تكون لها ذكريات عميقة في نفوسهم بينما يخشى البعض من التفريط بأغراض معينة تحسبًا للحاجة إليها في ما بعد.

فهى حالة مرضية تسمى ( الاكتناز القهري )

يعاني صاحبه من تخزين مفرط للأشياء القديمة عديمة الفائدة أو القيمة وإيجاد صعوبة بالغة في التخلص من أيٍ من ممتلكاته أو التفريط بها.

لا يزال السبب الأساس وراء الاكتناز القهري غير معروفًا، لكن يوجد بعض العوامل التي قد تسبب الإصابة بهذا الاضطراب أهمها:
☆التاريخ العائلي حيث تزداد نسبة الإصابة بالاكتناز القهري في حال وجود فرد اخر في العائلة مصاب بهذا الاضطراب.
☆إصابات الدماغ قد تؤدي في بعض الأحيان إلى الإصابة بالاكتناز القهري.
☆ضغوطات الحياة أو بعض الصدمات مثل فقدان شخص عزيز من الممكن أن تؤدي إلى ظهور الاكتناز القهري أو ازدياد أعراضه سوءًا.
☆اختلال وظائف المخ والأعصاب يرتبط في ظهور أعراض الاكتناز القهري.
ويؤدي هذا الاضطراب إلى.. ☆حدوث فوضى عارمة في مكان السكن نتيجة لتراكم الأغراض بشكلٍ مفرط الأمر الذي يؤثر على جودة المعيشة.
☆الشعور الدائم بالحاجة الملحة نحو الاحتفاظ بالأشياء وعدم التفريط بها، بالإضافة إلى الانزعاج الكبير أو القلق من فكرة التخلص منها.
☆تراكم الأغراض وازدياد الفوضى بشكلٍ قد يصبح فيه المسكن غير صالح للعيش الطبيعي.
☆دوام التردد والتأجيل ووجود مشاكل في التنظيم والتخطيط.
فيجب على الأخصائي النفسى تعليم المصاب مهارة التنظيم والقدرة على اتخاذ القرار، كما يحرص المختص على مساعدة المصاب لفهم أسباب الاكتناز ومحاولة تقليل كمية القلق الناتجة عن التخلص وتعلم الاسترخاء.
بالتالي سيتمكن المصاب من التعامل مع ممتلكاته بحكمة وتعلم كيفية التخلص من الأشياء الزائدة بشكل تدريجي.
تسبب الاكتناز القهري بالكثير من المضاعفات لذا من الضروري أن يتم عرض المصاب على أخصائي نفسي ليتم علاج الحالة، ومن أبرز مضاعفات الاكتناز القهري ما يأتي:
☆العزلةوالوحدةالاجتماعية
نتيجة الخلافات العائلية مع بقية أفراد الأسرة.
☆مشاكل عملية وضعف الأداء.

☆زيادة خطر الإصابة أو السقوط نتيجة تراكم الأشياء.