رياضة محلية

الاهلى يحلم بالثلاثيه التاريخيه على حساب الطلائع فى نهائى كأس مصر . كتب : شريف حلمى

يستعد النادي الأهلي لخوض مباراة نهائي بطولة كأس مصر، أمام نظيره طلائع الجيش،

والذي اقتنص بطاقة المباراة النهائية بعد إقصاء نادي الزمالك من دور نصف نهائي البطولة بنتيجة 3-1.

وتوج النادي الأهلي بلقب دوري أبطال إفريقيا قبل أسبوع واحد، بعد الفوز على الزمالك في

المباراة النهائية بنتيجة 2-1، كما توج الشياطين الحمر بلقب الدوري للمرة الـ42 في

تاريخ النادي، ليصبح الأهلي على موعد مع التتويج بثلاثية في حال اقتناص لقب كأس مصر، اليوم السبت فى تمام الساعه الثامنه مساء على ملعب برج العرب بالإسكندرية باذن الله.

ولكن هناك مفارقات تاريخية تحذر الأهلي، وتهدد حلم الثلاثية التي يطمح النادي الأهلي في تحقيقها من أجل مواصلة الأرقام القياسية الحمراء.

طارق العشري

يعد المدرب المصري، طارق العشري، من المدربين المخضرمين في الكرة المصرية، إذ يعد من المدربين القلائل الذين حصدوا

الألقاب المحلية خارج كبار الكرة المصرية، إذ استطاع العشري منح فريق حرس الحدود أولى ألقابه المحلية، بالفوز ببطولة كأس مصر.

الأهلي لديه مع العشري بعض من الذكريات السيئة، إذ استطاع مدرب حرس الحدود في

ذلك الوقت، اقتناص بطولة السوبر المصري، من الأهلي بطل الدوري، عام 2009، إذ فاز وقتها بنتيجة 2-1.

وفي العام الذي يليه، حقق العشري ثاني ألقابه من بطولة كأس مصر مع الحدود، إذ استطاع

تكرار فوزه على الأهلي، ولكن هذه المرة في نهائي الكأس، بركلات الترجيح.

كأس مصر يعاند الأهلي

رغم أن النادي الأهلي يمتلك الرقم القياسي بين الأندية المصرية في التتويج بلقب بطولة

كأس مصر، إذ توج الأهلي بـ36 لقب من البطولة المحلية، ولكن يعاني الأهلي في السنوات الماضية من التتويج ببطولة الكأس.

ولم يستطع الأهلي تحقيق لقب كأس مصر خلال السنوات العشر الأخيرة، سوى مرة واحدة كانت أمام المصري في نهائي البطولة

موسم 2016-2017، وغير ذلك فإن الأهلي فشل في الوصول لنهائي تلك البطولة خلال نفس الفترة، إلا في 3 مناسبات، خسر منها اثنين.

الحصان الأسود

ولدى الأهلي مفارقة تاريخية، قد يراها البعض غير منطقية، ولكن تشير العديد من نهائيات كأس مصر، إلى أن الأهلي حين يواجه فريق

غير الزمالك في المباراة النهائية، فيكون بلا حظوظ كبيرة في التتويج باللقب.

ففي الفترة الأخيرة، خسر الأهلي من حرس الحدود في نهائي موسم 2009-2010،

وخسر أمام المقاولون العرب موسم 2003-2004، وأمام الإسماعيلي خسر الأهلي في موسم 1996-1995.

السداسية التاريخية.. الأهلي ينافس بايرن ميونخ على لقب الأفضل في العالم

يعيش النادي الأهلي في تلك الأيام، واحدًا من أفضل مواسم الأهلي في السنوات الأخيرة،

وذلك بعد الانتصارات المتتالية التي يحققها الفريق الأحمر في كافة البطولات المحلية والقارية.

هذا الموسم شهد تتويج النادي الأهلي بلقب بطولة الدوري رقم 42 في تاريخه، بالإضافة

إلى حصد لقب دوري أبطال إفريقيا مؤخرًا على حساب الزمالك، وعلى الرغم من تحقيق

الأهلي لبطولتين فقط، إلا أن الشياطين الحمر على موعد مع سداسية تاريخية.

سداسية تاريخية للأهلي

وعلى أمل التتويج بالسداسية التاريخية، يجد الأحمر نفسه مطالبًا بحصد الألقاب القادمة دون تهاون أو تكاسل من اللاعبين، فالنادي

الأحمر على موعد مع كتابة التاريخ، وخطف لقب الأفضل في العالم هذا الموسم، من فريق بايرن ميونخ الألماني بطل أوروبا.

الفريق الألماني، استطاع حصد لقب الدوري والكأس في ألمانيا، وكذلك بطولة السوبر المحلي، بالإضافة إلى لقب دوري أبطال

أوروبا، ثم اقتناص السوبر الأوروبي، ويتبقى للفريق البفاري لقب كأس العالم للأندية من أجل تكرار إنجاز برشلونة مع بيب جوارديولا في عام 2008-2009.

وينتظر الشياطين الحمر يوم 5 ديسمبر، حصد لقب كأس مصر في حال الفوز على فريق طلائع الجيش، بينما يواجه يوم 10 ديسمبر

فريق نهضة بركان المغربي في بطولة السوبر الإفريقي، إذ قد يضيف الأهلي هذا الشهر

لقبين جديدين إلى رصيده من البطولات هذا الموسم ليصبح يمتلك 4 بطولات.

ويمتلك الأهلي بطاقة المشاركة في بطولة كأس السوبر المصري، بصفته بطل الدوري،

وبالفوز في تلك البطولة يصبح الأهلي يمتلك البطولة الخامسة في هذا الموسم.

وأصبح من المؤكد مشاركة الشياطين الحمر وبايرن ميونخ في بطولة كأس العالم للأندية في فبراير المقبل، ويصبح هذا اللقب هو

الفيصل في تحديد من النادي الأفضل في العالم، بتحقيق سداسية تاريخية تجعله يكرر انجاز برشلونة عام 2009، فهل يفعل الأهلي ما لم يتمكن من تحقيقه أي نادي في العالم

من قبل سوى البرسا، أم يؤكد بايرن ميونخ هيمنته العالمية ويضيف اللقب السادس له هذا الموسم.

من ناحيه اخرى أعلن الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني قائمة النادي الأهلي لمواجهة نادي

طلائع الجيش في نهائي بطولة كأس مصر و قد جاءت القائمه على النحو التالى :

حراسة المرمى: محمد الشناوي – علي لطفي – مصطفى شوبير .

خط الدفاع: رامي ربيعة – ياسر إبراهيم – بدر بانون – أيمن أشرف – محمود وحيد – علي معلول – محمد هاني.

خط الوسط: حمدي فتحي – عمرو السولية – أكرم توفيق – حسين الشحات – محمد مجدي أفشة – ناصر ماهر – محمود عبد

المنعم “كهربا” – جيرالدو – طاهر محمد طاهر – العربي بدر.

خط الهجوم: صلاح محسن – مروان محسن محمد شريف.

وشهدت قائمة المارد الأحمر تواجد عدد كبير من اللاعبين الشباب أمثال صلاح محسن، محمد شريف أكرم توفيق وناصر ماهر، بجانب

اللاعبين أصحاب الخبرات مثل مروان محسن، محمد الشناوي علي معلول وعمرو السولية.

ويرغب المارد الأحمر في تحقيق البطولة الثالثة له هذا الموسم على حساب طلائع

الجيش، بعدما نجح في تحقيق لقب الدوري المصري الممتاز، ثم الفوز بلقب دوري أبطال إفريقيا.

وشهدت مباراة الاتحاد السكندري في نصف النهائي مشاركة الوافد الجديد طاهر محمد

طاهر والعائد من الإعارة صلاح محسن، فالمدير الفني للأهلي بيتسو موسيماني على

دراية كاملة بمستوى اللاعبين الجديد ويبدو أنه على ثقة كبيرة في قدراتهم.

ومن المتوقع أن يشهد تشكيل الأهلي في النهائي تغييرًا وبالتحديد في خط الهجوم، حيث سيكون من المرجح أن يجلس الإنجولي

جيرالدو دا كوستا على مقاعد البدلاء ومعه مروان محسن، على أن يتم بالدفع بالثنائي طاهر محمد طاهر ومحمود كهربا أو صلاح محسن.

وكان موسيماني قد أجرى تغيريين بين شوطي مباراة الاتحاد بخروج جيرالدو

ومروان محسن ودخول صلاح محسن وطاهر محمد طاهر، بعد المستوى السئ الذي ظهر به الثنائي.

وتأهل الأهلي للمباراة النهائية بكأس مصر بعد أن تجاوز بني سويف (3 – 1) في الدور الأول

ثم الترسانة (2 – 1) في ثمن النهائي وأبو قير للأسمدة بنفس النتيجة في ربع النهائي

بتاريخ 21 نوفمبر الماضي ثم تخطى عقبة الاتحاد السكندرى بهدفين مقابل هدف مساء الثلاثاء الماضى.

بينما حجز طلائع الجيش مقعده في المباراة النهائية لكأس مصر للمرة الأولى في تاريخه بعد أن تجاوز دكرنس فى الدور الأول (1 –

0) بعدها تفوق على مصر للمقاصة فى ثمن النهائي بنفس النتيجة، ثم فجر مفاجأة كبيرة فى ربع النهائى عندما أطاح بفريق بيراميدز

ثالث الدورى بفارق ركلات الترجيح بعد التعادل السلبى بتاريخ 14 أكتوبر الماضى ثم واصل مفاجأته المدوية وأطاح بالزمالك حامل اللقب بثلاثة أهداف مقابل هدف بعد انتهاء

الوقت الأصلى للمباراة بالتعادل الايجابى 1-1 وأضاف الطلائع هدفين في الوقت الاضافى .

وانتهت مباراتى النسخة الأخيرة من الدوري بين الاهلى والطلائع بتفوق المارد الأحمر بثلاثية دون رد ذهاباً وإياباً حيث سجل ثلاثية

الدور الأول جونيور أجاى وعمرو السولية ومحمد مجدى “قفشه” فيما سجل ثلاثية الدور الثانى وليد سليمان وجيرالدو وكهربا في اللقاء الذى شهد تسليم درع الدوري للقلعة الحمراء.

ويبدو التشكيل المتوقع للأهلى أمام الطلائع على ضوء المران الأخير للفريق مكون من

:”محمد الشناوى والتونسى على معلول وأيمن أشرف وياسر إبراهيم ومحمد هانى حمدى

فتحى وعمرو السولية وطاهر محمد طاهر ومجدى أفشة وحسين الشحات و محمود عبد المنعم “كهربا”.

في المقابل طالب طارق العشرى المدير الفني لاعبيه بمواصلة قطار المفاجأت وتخليد أسماؤهم بحروف من ذهب في ذاكرة الطلائع

للفوز بأول بطولة مشدداً على ضرورة الالتزام بالتأمين الدفاعى لمواجهة الهجمات الحمراء مع استغلال أنصاف الفرص لحسم اللقاء،

ويعول العشرى على نجومه محمد بسام وأحمد سمير وعمرو مرعى وعمرو جمال لحسم اللقب.

ويبدو التشكيل المتوقع للطلائع أمام الأهلى مكون من :”محمد بسام -علي الفيل – خالد سطوحي – أحمد علاء – محمد ناصف

-الجابونى فرانك ستيفن انجونجا – مهند لاشين – أحمد عبد الرحمن زولا – أحمد سمير – ناصر منسي – عمرو جمال.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى